شريط الأخبار

القاهرة :الإخوان يدعون للتظاهر دعما للفلسطينيين

06:34 - 11 كانون أول / مايو 2011


القاهرة :الإخوان يدعون للتظاهر دعما للفلسطينيين

فلسطين اليوم 0 وكالات

جددت جماعة الإخوان المسلمون إدانتها للأحداث التي شهدتها منطقة إمبابة بالجيزة ومدينة الإسكندرية، و"التى يسعى المخططون لها إلى إذكاء نار الفتنة الملعونة بدعوى الدفاع عن دور العبادة".

وأكدت –فى رسالته الإعلامية اليوم- أن العبث بالوحدة الوطنية المصرية هو لعب بالنار لإحراق مصر، وهو ما يتطلب من جميع الأطراف -مسلمين ومسيحيين– اليقظة والحذر من دعاة الفتنة التي لا تفرق بين مسلم ومسيحي. ودعت عقلاء الوطن الذين قادوا ثورة الخامس والعشرين من يناير بشكل أذهل العالم كله أن يستعيدوا روح الثورة للتصدي لمحاولات التدخل في الشئون الداخلية لمصر، وبخاصة بعد أن لجأ البعض إلي السفارة الأمريكية لتحريضهم على التدخل فى الشئون الداخلية لمصر بدعوى حماية الكنائس، مشددين على أن حماية دور العبادة جميعا واجبة علي كل مسلم ومسيحي.

وأهابت بكل المصريين من المسلمين والمسيحيين إلي عدم الاستدراج والاستجابة لدعاة الفتنة، والابتعاد عن نقاط الخلاف، وعدم افتعال الأزمات بها، وليرفع الجميع شعارًا واحدًا رسخه القرآن الكريم وهو "لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ".ودعت الجهات المختصة إلي سرعة القبض على الفاسدين وضباط أمن الدولة والداخلية المتورطين في إثارة الفتنة، و"الذين كانوا ولا يزالون" يمارسون الفساد والإفساد والإجرام، وتحريك وتحريض البلطجية ضد المصريين، وتقديمهم إلى المحاكمة العاجلة والعادلة.

وطالبت بسرعة نقل الرئيس المخلوع إلى مستشفي سجن طرة وتفريق المسئولين السابقين المحبوسين في سجن المزرعة علي عدد من السجون لما يمثله بقاء مبارك خارج السجن إضافة إلى تجميع المسئولين المسجونين في مكان واحد يمثل بؤرة تآمر واستفزاز تؤدي إلي دعم مخططات الثورة المضادة.

وأبدت قلقها البالغ من عودة قطاع الأمن الوطني بشكل لا يختلف كثيرا عن جهاز أمن الدولة، وهو ما رأت أنه ينذر بعواقب وخيمة، "خصوصا وأن نفس الجلادين الذين ألهبوا ظهور الشعب المصري واعتقلوا الآلاف وأشاعوا الإرهاب طوال أكثر من ثلاثين عامًا، لا يزالون في أماكنهم، ويمارسون أعمالهم، وبقاؤهم بهذا الشكل دعم واضح للثورة المضادة".

وحذرت من الانفلات الأمني بسبب التقصير الشديد من وزارة الداخلية "بشكل يمكن أن يُفسر تفسيرا سيئا، وليس أدل علي ذلك من المحاولات المتكررة لاقتحام أقسام الشرطة، وتهريب المساجين والمسجلين خطر لإرهاب الشعب، فضلا عن غياب الأمن بشكل ملحوظ وهو ما يدعو للتساؤل عن الدور الذي تقوم به وزارة الداخلية في حماية الشعب، وهل رجال الداخلية الذين تربوا علي يد النظام السابق مازال بعضهم يسعى إلى عودته مرة أخري، لاستعادة مميزاتهم التي كانوا يحصلون عليها، أم أن هؤلاء يريدون أن تستمر الفوضى حتى يقبلهم الشعب بنفس الصورة المقيتة التي كانوا عليها"، مطالبة الشرفاء في قيادات وزارة الداخلية بإحباط هذا المخطط والعمل علي إعادة الانضباط للشارع من جديد، وهذه مسئوليتهم وواجبهم.

وعلى الصعيد الخارجى أكدت الجماعة دعمها الكامل للمصالحة الفلسطينية التي تعد الخطوة الأولي لتحرير الأرض المحتلة من العدو الصهيوني، ودعت جماهير الشعب المصري إلي المشاركة بفاعلية في دعم الشعب الفلسطيني بميدان التحرير بعد غد الجمعة للتأكيد علي أن الشعب المصري مستمر في دعمه وتأييده للمصالحة، ويقف صفًا واحدًا مع الحق الفلسطيني في المقاومة لتحرير أرض فلسطين، أرض العروبة والإسلام.ووصفت الوضع في كل من سوريا وليبيا واليمن بأنه كارثى ولا يحتمل، "فأرواح الشهداء الذين يتساقطون كل يوم أغلي من أي منصب أو حكم.

انشر عبر