شريط الأخبار

أبو شرخ: المصالحة أنهت ملف الدماء وحماس ستدخل منظمة التحرير لإصلاحها

05:23 - 11 حزيران / مايو 2011

أبو شرخ: المصالحة أنهت ملف الدماء وحماس ستدخل منظمة التحرير لإصلاحها

فلسطين اليوم: غزة

أكد اللواء صلاح الدين أبو شرخ قائد الأجهزة الأمنية في حكومة غزة وعضو القيادة السياسية لحركة حماس "أن المصالحة بين فتح وحماس أنهت وساوت جميع الخلافات والدماء بين الحركتين، وأغلقت ملف الانقسام الأسود إلى الأبد وأنه لا مكان للفرقة بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد".

جاء ذلك خلال لقاء نظمته هيئة التوجيه السياسي والمعنوي بمحافظة خان يونس امتدح أبو شرخ الدور الحالي للقيادة المصرية الجديدة لشفافيته، ووقوفه على الحياد بين الطرفين "فلم يفضل فصيل على آخر بعكس ما كان عليه النظام البائد".

وأوضح "أن المصالحة تحل العديد من المشاكل العالقة والتي يعاني منها الشعب الفلسطيني لأن حماس وفتح أرادوا بالمصالحة وضع العدو الصهيوني في الزاوية، وأن يتبنى الجميع نهج المقاومة، ولا يتم الاعتراف بما يسمى "اسرائيل".

وعن منظمة التحرير قال أبو شرخ "حماس ستدخل المنظمة ليس للاعتراف "بإسرائيل" أو بقرارات الرباعية، أو ما شابه ذلك من الاتفاقيات التي من شأنها أن تذلّ شعبنا العظيم؛ ولكن من أجل إصلاح هذه المنظمة والنهوض بها".

وبخصوص القبول بدولة على حدود عام 1967م وعاصمتها القدس الشرقية، أوضح أبو شرخ أن قبول الحركة لا يعد تنازلاً من حركة حماس أو إجباراً لها على ما لا تريد "أن هذه الخطوة كانت مبادرة الشيخ الشهيد أحمد يس رحمه الله فيما مضى، وهذا من باب تجزئة التحرير فإنه يجوز ذلك وليس تنازلاً عن باقي تراب أرضنا الحبيبة وموقف حركة حماس واضح جداً في هذه النقطة، ولا يمكن لأحد أن يجبرها على أي تنازل يفرح اليهود، لأنها صمدت طيلة هذه الأعوام ولم تتنازل، ولم تعترف بالعدو الصهيوني وأن موقفها هذا ينم عن مدى ثباتها وإصرارها على تحرير البلاد والحفاظ على ثوابت كل الفلسطينيين وأنها لن تتنازل مهما حدث، ومهما كلف الأمر، لأن شعب فلسطين اختار طريقه ولم يوكل أحداً للتنازل أو التفريط بذرة تراب من هذا الوطن الحبيب".

انشر عبر