شريط الأخبار

جيش الاحتلال يعزز تواجده بالضفة تحسباً من يوم النكبة

02:15 - 11 حزيران / مايو 2011

جيش الاحتلال يعزز تواجده بالضفة تحسباً من يوم النكبة

فلسطين اليوم: غزة

قررت قوات الاحتلال الاسرائيلي تعزيز تواجدها في الضفة الغربية في الخامس عشر من ايار، تحسباً لاندلاع موجة عنف كبيرة من قبل الفلسطينيين الذين سيخرجون في مسيرات لإحياء ذكرى النكبة 63.على حد تعبير صحيفة هاآرتس.

ووفقاً للصحيفة ، فإن الجيش الاسرائيلي يعيش حالة تحفز قصوى استعدادا لأحداث يوم النكبة الأسبوع القادم. وذكرت الصحيفة أن الجيش سيعزز من تواجد قواته ابتداء من يوم غدٍ الخميس، حيث ستنتقل كتائب من الجيش النظامي قيادة المنطقة الشمالية والجنوبية إلى قيادة المنطقة الوسطى، بهدف منع انتقال العنف وتحويل الاضطرابات من حدث موضعي إلى حدث يثير اهتماما عالميا.

وفي السياق ذاته قال مصدر عسكري إسرائيلي كبير إن دخان الوقود يوجد في الهواء والتخوف هو أن يشعل عود الثقاب حريقا. موضحاً أن السلطة الفلسطينية لها مصلحة في التحكم بمستوى اللهيب.

وقال أن هناك الكثير مما يمكن خسارته إذا ما انتقلت الصدامات إلى كل أرجاء الضفة وفقدت السلطة سيطرتها. ووفقاً لتقديرات الجيش فإن مصلحة السلطة هي الحفاظ على هدوء نسبي حتى الاعتراف بدولة فلسطينية في الأمم المتحدة، الأمر المتوقع حدوثه في شهر أيلول القادم، وذلك للحفاظ على انجازاتها في الساحة الداخلية.

وأشارت الصحيفة إلى ان جهاز الأمن الاسرائيلي سيجري في الأيام القريبة القادمة سلسلة تقويمات للوضع في ظل التعاون مع أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية.

وأوضحت الصحيفة ان الجيش الاسرائيلي على علم بأنه سيكون للأحداث الأخيرة في دول المنطقة تأثير على المتظاهرين، حتى لو لم تكن السلطة الفلسطينية معنية بالتصعيد، إلا أنها تفقد السيطرة.

انشر عبر