شريط الأخبار

تقرير مصور: الشعب يدعو لإنجاز اتفاق المصالحة..

01:06 - 11 تشرين أول / مايو 2011

تقرير مصور: الشعب يدعو لإنجاز اتفاق المصالحة..

 

فلسطين اليوم-غزة (خاص)

 لا يختلف اثنين على وصف توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية بين كافة الفصائل, وخاصة حركتي فتح وحماس, بالإنجاز تاريخي على مستوي القضية الفلسطينية, من أجل حماية القضايا الأساسية لأبناء شعبنا.. ولكن؟..!! هل يكتب لهذا الانجاز التاريخي الفشل كما الاتفاقات السابقة؟ أم للشعب الفلسطيني في غزة والضفة رأي أخر؟

 

"الشعب يريد انجاز الاتفاق", "الشعب والشرطة إيد وحدة"," بيت بيت حارة حارة وحدتنا وحدة جبارة", "الله واحد, وطني واحد بدي شعبي يكون واحد", "أعلناها على المكشوف, اعتقال سياسي ما بدنا نشوف", شعارات رددها أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة أثناء خروجهم في مسيرة حاشدة ظهر اليوم الأربعاء من أمام "مقر السرايا الحكومة", تجاه ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة دعماً وتأيداً لاتفاق المصالحة.

 

من جانبه قال رجل الإصلاح زهير السقا, يجب على كل فصيل فلسطيني كبير أو صغير أن يجمد معتقده الحزبي وأن يتجه بإخلاص نحو تحقيق الهدف السامي الذي من أجله خرجنا اليوم دعما للمصالحة الفلسطينية ولتثبيت أركان الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة.

 

وأضاف, السقا لمراسل "فلسطين اليوم الإخبارية", سنخرج في مسيرات كلما يتطلب الأمر من أجل تنفيذ اتفاق المصالحة وسنظل بالمرصاد للانقسام ولن يهدءا لنا بال إلا إذا تمت المصالحة وتشكلت حكومة الوحدة الوطنية.

 

وطالب, الحكومة القادمة أن تتحر الدقة في عملها وأن تبتعد عن التحزب والمحاباة في كل المجالات وأن يكون المعيار الحقيقي للقيادات القادمة هو الكفاءة, قائلاً, عليهم مسؤوليات ضخمة وكبيرة لإنهاء آثار هذا الانقسام المرير.

 

من ناحيته دعا عضو اللجنة السياسية للجبهة الديمقراطية زياد جرغون, الفصائل الفلسطينية للبدء الفوري بتطبيق اتفاق المصالحة الذي جاء بعد المعاناة التي دامت أربع سنوات.

 

وأشار, جرغون, لمراسلنا, إلى أنه رغم توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية إلا أننا سنبقي السياج الحامي للاتفاق وبتشكيل الحكومة وإعادة اللحمة الجغرافية والوطنية السياسية والاجتماعية بين الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

وطالب, حركتي فتح وحماس للإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين كي يشعر المواطن الفلسطيني بحصول تغيرات جذرية لإنهاء الانقسام.

 

كما طالب الشباب الفلسطيني للاستمرار بالخروج في مسيرات لدعم اتفاق المصالحة الفلسطينية, مشيراً, إلى أن الشباب جزء من توقيع الاتفاق.

 

 


 



 

 



 

انشر عبر