شريط الأخبار

ممثلو القطاع الخاص يطالبون الاتحاد الأوروبي بالتدخل لإعادة فتح معابر القطاع

09:43 - 10 تشرين أول / مايو 2011

ممثلو القطاع الخاص يطالبون الاتحاد الأوروبي بالتدخل لإعادة فتح معابر القطاع

فلسطين اليوم-غزة

طالب ممثلو القطاع الخاص في محافظات غزة الاتحاد الأوروبي خلال لقائهم مع وفد منه بتوفير الدعم المادي اللازم لتطوير معبر كرم أبو سالم وتجهيزه بالإمكانات اللازمة لزيادة عدد شاحنات البضائع الواردة من خلاله إلى قطاع غزة.

واستعرض علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال في قطاع غزة خلال هذا اللقاء الذي عقد في مقر وزارة الشؤون المدنية في غزة بحضور عدد من ممثلي مؤسسات القطاع الخاص، أمس، احتياجات القطاع لإعادة فتح كافة المعابر وفي مقدمتها معبر المنطار التجاري، مشدداً على قدرة هذا المعبر على تلبية متطلبات المرحلة المقبلة من إعمار القطاع.

وأوضح الحايك أن مهمة الإعمار تحتاج إلى تسهيلات جوهرية في حركة انسياب مستلزمات البناء والإعمار، منوهاً إلى أن لدى معبر المنطار القدرة على إدخال حمولة ما يزيد على 700 شاحنة يومياً، في حين أن القدرة القصوى لمعبر كرم أبو سالم لا تتجاوز 300 شاحنة.

واعتبر أن هذا الواقع يستوجب بالضرورة تطوير معبر كرم أبو سالم وإعادة فتح معبر المنطار، بعيداً عن الذرائع الأمنية التي يلجأ إليها الاحتلال، حيث أنه باتفاق المصالحة بات هناك الشريك الفلسطيني لإدارة المعابر بعد أن كانت حكومة الاحتلال تتذرع على مدى السنوات الأربع الماضية بحجة عدم وجود شريك فلسطيني في المعابر.

وأكد متحدثون خلال هذا اللقاء على أهمية تفعيل مستوى الدعم الأوروبي الموجه لتطوير معابر القطاع، وذلك من خلال إنشاء طريق يمتد من معبر كرم أبو سالم من الجهة الشرقية للقطاع، نظراً لعدم ملاءمة الطريق الرئيس "شارع صلاح الدين" لمرور الشاحنات المحملة بالبضائع إلى جانب المركبات الخاصة ونقل الركاب.

وأشار ممثلو القطاع الخاص إلى أن الجانب الإسرائيلي يواصل فرض القيود المشددة على دخول المستلزمات الأساسية لإعادة الإعمار، وقللوا من أثر الكميات المحدودة التي يسمح الاحتلال بإدخالها للمشاريع المنفذة من قبل منظمات دولية، حيث أن هذه المواد تستخدم لمشاريع محدودة مثل مشاريع تكاد تقتصر على المياه وإنشاء المدارس التابعة لوكالة الغوث.

وأكد ممثل وفد الاتحاد الأوروبي جيري ويلنز أنه سيتم بحث هذه المطالب والعمل على تلبيتها.

في غضون ذلك، أغلقت سلطات الاحتلال، أمس، كافة معابر القطاع بحجة ما يسمى إحياء ذكرى القتلى الإسرائيليين، حيث سيستمر إغلاق المعابر حتى صبيحة يوم بعد غدٍ الأربعاء.

وكانت سلطات الاحتلال فتحت أول من أمس معبر كرم أبو سالم لإدخال حمولة 226 شاحنة من البضائع والمساعدات وكميات محدودة من غاز الطهي ومواد البناء اللازمة لمشاريع أونروا، إضافة إلى إدخال 20 مركبة.

وطال إغلاق معابر القطاع معبر بيت حانون "إيرز" المخصص لحركة المسافرين خاصة من الحالات الإنسانية التي تتلقى العلاج في الخارج.

انشر عبر