شريط الأخبار

المصالحة الفلسطينية: بحث التطبيق قريبا ولا عودة لاتفاق معبر رفح

09:41 - 10 حزيران / مايو 2011

المصالحة الفلسطينية: بحث التطبيق قريبا ولا عودة لاتفاق معبر رفح

فلسطين اليوم- غزة

قالت مصادر فلسطينية متطابقة ان الفصائل ستشرع الأسبوع المقبل في بحث تطبيق اتفاق المصالحة، وسط تأكيدات ألا عودة إلى اتفاق 2005 حول معبر رفح باعتباره منتهياً لأنه يعطي إسرائيل حق التدخل.

أوضح ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة أن هذه اللجان ستعنى بتشكيل الحكومة والأمن والمصالحة الداخلية، اضافة الى لجنة عليا قيادية لإعادة تفعيل منظمة التحرير.

وأكد بركة من بيروت "عدم العودة إلى اتفاق 2005 حول معبر رفح باعتباره منتهياً لأنه يعطي الحق للكيان الإسرائيلي بالتدخل في المعبر، ونحن نعتبر أن الاتفاق فلسطيني مصري باعتبار المعبر يقع على الحدود المصرية مع قطاع غزة، وبالتالي لا نريد أي تدخل إسرائيلي في هذا الموضوع".

وشدد على أن "الأمن الفلسطيني سيكون على المعبر فيما ستشرف الحكومة المشكلة على فتح معبر رفح وفق الاتفاق".

وأضاف بركة ان "اللجان ستكون مشتركة بين كافة الفصائل الموقعة على الاتفاق، وستعقد اجتماعاتها في القاهرة والأراضي المحتلة".

وأوضح أن "الجانب المصري سيحضر اجتماعات بعض اللجان، وبخاصة اللجنة الأمنية العليا المشتركة التي ستجتمع بحضور وفد أمني مصري، حيث سيشارك الجانب المصري تلك اللجنة في عملية الإشراف على إعادة تأهيل وبناء الأجهزة الأمنية".

ويجتمع وفدان من حركتي فتح وحماس خلال أيام قليلة للبحث في تشكيل الحكومة الجديدة، والهيئة القيادية المؤقتة لإعادة تفعيل منظمة التحرير، برئاسة الرئيس محمود عباس، وتضم رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل وباقي الأمناء العامين للفصائل وأعضاء اللجنة التنفيذية للمنظمة.

وأكد بركة أن "الحكومة ستكون حكومة كفاءات وطنية ووفاق وطني، حيث سيتم الاتفاق بين كافة الفصائل حول شخصيات مقبولة للجميع".

فيما بحث المجلس الثوري لحركة فتح أمس في الأراضي المحتلة خطوات تعزيز اتفاق المصالحة وآليات ضمان استمراريته.

وفي رام الله، قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، أمس، إن اللجنة المركزية لحركة "فتح"، قررت أول من أمس، تشكيل لجنة قيادية من اعضائها برئاسة عزام الأحمد، لمتابعة أمر تشكيل الحكومة بالتوافق مع جميع الفصائل الفلسطينية حسب اتفاق القاهرة.

انشر عبر