شريط الأخبار

بيرس يوضح أسباب تدخل "إسرائيل" في شأن المصالحة الفلسطينية

06:44 - 09 تشرين أول / مايو 2011

بيرس يوضح أسباب تدخل "إسرائيل" في شأن المصالحة الفلسطينية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

أكد رئيس كيات العدو "شمعون بيرس"، أنه مستعد للاعتراف بدولة فلسطينية في حال اعترف الجانب الفلسطيني بما أسماها الاحتياجات الأمنية لـ"إسرائيل".

واعتبر "بيرس" أن قرار الفلسطينيين إقامة دولة فلسطينية من جانب أحادي قرار خاطئ لما له من خطورة على استمرار الصراع بين الجانبين بدلاً من إنهاؤه.

وأبدى "بيرس" خلال لقاء أجرته معه صحيفة "يديعوت أحرونوت" بمناسبة يوم "النكبة" استعداده للتفاوض مع الجانب الفلسطيني حتى ولو كان مع حركة حماس بشرط تغيير منهجها، بالإضافة إلى إمكانية التوصل معها للاتفاقات حتى بخصوص المواضيع الكبيرة مثل قضية اللاجئين.

وأضاف بيرس:"عندما بدأت التحدث مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات، قالوا ليس هناك أي أمل في نجاح المفاوضات معه ونفس الشيء قالوا لي بالنسبة إلى حماس".

وحذر "بيرس" من أن حماس ستواجه أزمة اقتصادية في حال بقائها على مواقفها.

وتطرق خلال المقابلة إلى موضوع الانتقادات التي وجهت إلى إسرائيل بخصوص تدخلها في موضوع المصالحة الفلسطينية والتي تعتبر شئنناً فلسطينياً داخلياً قائلاً:" الفلسطينيون يتحدون مع منظمة تهدف إلى محاربة "إسرائيل"، وعندما نتحدث عن "أمن إسرائيل" فهذا ليس شأن داخلية هذا شأن خارجية متعلق بنا".

وأختتم "بيرس" حديثه بحث الفلسطينيين على البدء بالاتصالات سرية وبعيدة عن عيون الإعلام مع الجانب الإسرائيلي من أجل المحاولة للتوصل لاتفاق يرضي الطرفين، مستشهداً بما حدث في اتفاقية أوسلو وكيف تمت بكل سرية وباتفاق يرضي الطرفين على حد قوله.

وأضاف:"كل جانب يريد أن يوضح لشعبه أنه هو الأقوى والأصلب، ولكنهم في قلوبهم يعلمون أنه لا مناص من السلام وترك سفك الدماء.

انشر عبر