شريط الأخبار

شاهين يُتم انتقاله لريال مدريد وميسي يبحث عن الألقاب

05:21 - 09 حزيران / مايو 2011

 

 

 

مدريد/ أتم صانع ألعاب نادي بوروسيا دورتموند بطل ألمانيا، التركي الدولي نوري شاهين انتقاله رسمياً إلى صفوف ريال مدريد الإسباني.

 

وجاء التأكيد خلال مؤتمر صحافي عقده اللاعب يوم الاثنين وقال فيه: "أنا فخور جداً لقيامي بهذه الخطوة، كان القرار صعباً لأنني إبن بوروسيا دورتموند وسأبقى كذلك دائماً".

 

وأضاف: "سأفتقد لدورتموند والبوندسليغا وسأفتقد إلى وطني الأم، أريد في هذه المناسبة توجيه الشكر إلى جميع من ساعدني".

 

وتابع: "لا شك بأن جوزيه مورينيو سيساعدني على الارتقاء بمستواي"، مشيراً إلى أن محادثاته مع صديقه مسعود أوزيل أقنعته باتخاذ قرار الانضمام إلى النادي الملكي.

 

وكشف: "كان وداع الأصدقاء صعباً جداً علي، فهم موجودون في قلبي والوداع كان مؤثراً للغاية".

 

وختم: "الجميع بذل جهوداً كبيرة لمصلحة الفريق، بوروسيا دورتموند فريق خارق أحرز لقباً رائعاً".

 

وخلال انعقاد المؤتمر الصحافي أكد ريال مدريد على موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت خبر الانتقال رسمياً.

 

 

ميسي يريد الألقاب ورونالدو يبحث عن "الهداف"

 

مدريد/ أشاد بيب غوارديولا مدرب برشلونة بالفوز الثمين الذي حققه فريقه في دربي كتالونيا على جاره إسبانيول بهدفين دون رد ليصبح قاب قوسين أو أدنى من الفوز بلقب الليغا.

 

ونظريا يحتاج البرسا إلى نقطة واحدة في مباراته المقبلة أمام ليفانتي الأربعاء ليتوج بلقب الدوري للمرة الثالثة على التوالي قبل ثلاثة جولات من الختام، أو أن تصله الهدية دون عناء إذا تعثر غريمه التاريخي ريال مدريد أمام خيتافي.

 

وفي هذا السياق شدد غوارديولا خلال مؤتمر صحفي عقب المباراة على أن فريقه لن ينتظر هدايا من أحد، وأنه سيحسم بنفسه البطولة بالفوز في مباراة ليفانتي خارج معقله كامب نو.

 

وفيما يتعلق بتأثر أداء نجم البرسا ليونيل ميسي بعد أن تفوق عليه غريمه كريستيانو رونالدو باعتلائه صدارة الهدافين، نفى المدرب هذه الإشاعات مؤكدا أن ميسي لا يهتم بمجد شخصي وإنما يسعده في المقام الأول فوز فريقه بالبطولات.

 

وأكد المدرب الكتالوني الشاب أن الفوز بالليغا سيمثل حافزا قويا للاعبين قبل خوض نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا في الـ28 من الشهر الجاري على ملعب ويمبلي أمام مانشستر يونايتد الإنكليزي.

 

وامتدح غوارديولا المدافع الناشئ أندرو فونتاس الذي لعب أساسيا وأجاد خلال اللقاء الصعب، كما أعرب عن سعادته باستعادة إريك أبيدال حساسية المباريات بعد تعافيه من عملية خطيرة باستئصال ورم بالكبد، وتمنى له استعادة كامل مستواه قبل نهائي ويمبلي ليكون خير بديل لكارليس بويول أو أدريانو كوريا اللذان أصبحت مشاركتهما محل شك بسبب الإصابة.

 

انشر عبر