شريط الأخبار

د. مهنا: اتفاق المصالحة خطوة مهمة باتجاه ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني

12:12 - 09 حزيران / مايو 2011

د. مهنا: اتفاق المصالحة خطوة مهمة باتجاه ترتيب البيت الداخلي الفلسطيني

فلسطين اليوم-غزة

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين د.رباح مهنا أن التوقيع على اتفاق المصالحة بالقاهرة خطوة مهمة باتجاه تجاوز حالة الانقسام الداخلي واستعادة الوحدة الوطنية، وتوجيه جهود وطاقات شعبنا بكل قواه السياسية والاجتماعية باتجاه ترتيب البيت الداخلي على أسس ديمقراطية وطنية، لمواجهة التناقض الرئيس مع الاحتلال الإسرائيلي لشعبنا.

 

وأشار د. مهنا في تصريحات إذاعية إلى أن الجبهة ستتصدى مع جماهير شعبنا لأية محاولات لتعطيل جهود استعادة وحدة شعبنا وللتفريط بأي من حقوق شعبنا الثابتة من خلال تفعيل دور الجماهير الشعبية العنصر الرئيس في حماية الاتفاق ومتابعة تنفيذه، موجهاً تهانيه لشعبنا بتوقيع اتفاق المصالحة.

وشدد أن تجربة عشرين عاما من المفاوضات مع الاحتلال يجب أن تشكل لدينا قناعة بأن هذه المفاوضات ضارة بشعبنا وتعطي غطاء للعدو لاستمرار عدوانه واستيطانه.

وأكد أن البديل للمفاوضات تطرحه الجبهة منذ عقود، وهو الدعوة لمؤتمر دولي لتطبيق قرارات الشرعية الدولية، وموقف مصر الأخير والدول العربية يدعم هذا التوجه.

وحول رؤية الجبهة لمواصفات الشخصيات المرشحة لتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة، قال د. مهنا: "عندما يتم البحث في تشكيل الحكومة في اطار اللجان المنوي التئامها، سيكون للجبهة رأي في الأسماء التي يمكن أن تقوم بهذه المهمة"، مشترطاً أن يكون أي مرشح معروف بتمسكه بالموقف الوطني، وبالكفاءة والنزاهة ونظافة اليد، وذو توجهات ديمقراطية حتى نتمكن من الاستمرار في المسيرة الوطنية.

وثمن د. مهنا دور الدعم العربي خصوصا مصر، التي ساهمت بدور محوري في التوصل لاتفاق المصالحة، مؤكدا ان العنصر الرئيس لانجاح الاتفاق يكمن في توفر الارادة السياسية الحقيقية لدى الجميع، داعياً الجماهير لتكون جاهزة للضغط على الطرفين لاستكمال تطبيق الاتفاق.

انشر عبر