شريط الأخبار

سلطة جودة البيئة تطلق أسبوعاً بيئياً تحت شعار "شركاء في بيئة أفضل

11:31 - 09 حزيران / مايو 2011

سلطة جودة البيئة تطلق أسبوعاً بيئياً تحت شعار "شركاء في بيئة أفضل

 فلسطين اليوم_ غزة

افتتحت سلطة جودة البيئة فعاليات الأسبوع البيئي تحت شعار "شركاء في بيئة أفضل" وذلك بالتعاون مع بلدية خزاعة شرقي خان يونس بحضور كلا من د. يوسف إبراهيم رئيس السلطة وم. زكي زعرب مدير عام التوعية و أ. كمال النجار رئيس البلدية إلى جانب عدد من المسئولين الوجهاء والشيوخ بالإضافة إلى العديد من المهمتين المختصين ويأتي ذلك استمرارا للمشاريع البيئية والتوعوية التي تنفذها السلطة من اجل حماية البيئة والمحافظة عليها من التلوث .

 

وفي كلمته أوضح الدكتور يوسف ابراهيم أن التلوث البيئي لا حدود جغرافية له فعندما تصاب منطقة مثل خزاعة بتلوث ربما يتخطى ويصل إلى رفح وجميع المناطق المجاورة وعليه يجب على الجميع توحيد الجهود الأسرية والمجتمعية وذلك انطلاقا من المسؤولية الجماعية تجاه نظافة البيئة , داعيا إلى استنهاض العقول لخلق أفكار إبداعية غير تقليدية وغير نمطية للارتقاء بالمنظومة البيئية. 

 

كما نوه إلى أن الاحتلال له الدور الرئيس في إفساد البيئة بكل مكوناتها " كالتربة والماء والهواء كما انه يشكل عائقا أمام قطار تنمية البيئة حيث تعتبر مدينة خانيونس من اكثر المدن تضررا في قطاع غزة جراء الحصار الإسرائيلي المطبق الأمر الذي اثر سلبا على سير عمل محطات معالجة مياه الصرف الصحي مما يهدد الخزان الجوفي بالتلوث وخاصة في المناطق التي تكثر فيها الكثبان الرملية سريعة الامتصاص .

 

وقدم د. إبراهيم جزيل شكره العميق لبلدية خزاعة على هذه الخطوة والتي تعكس حرصها الدءوب في خلق بيئة نظيفة وصحية , معربا عن استعداده للتعاون والتنسيق المشترك لتقديم المزيد من البرامج والمشاريع التوعوية والبيئية للبلدية .

 

كما دعا إلى تشكيل فرق ولجان نسائية تهدف إلى توعية النساء وربات البيوت بيئيا من خلال تقديم الإرشادات والنصائح الهامة للحفاظ على نظافة البيئة ووعد بتوظيف عدد منهن على بند البطالة الموقنة حال تشكيلها.

 

ومن جانبه أوضح  أ.كمال النجار أن بلديته تسعى جاهدة لإظهار الوجه الحضاري والجميل للبلدة عبر تقديم حملات توعية ومتابعة البضائع الفاسدة في المحلات التجارية وكذلك مكافحة الحشرات فضلا عن حملات تنظيف الشوارع مشيرا إلى انه رغم ذلك فانه توجد بعض المشاكل والمعوقات التي تتمثل في زيادة حجم النفايات المنزلية وتفاقم مشكلة مياه الصرف الصحي التي تضع البلدية في تحد كبير , مشددا على ضرورة تقديم الدعم والمساندة لمواجهة تلك التحديات , مثمنا في الوقت ذاته الدور الريادي للسلطة  علي اهتمامها الشديد بصحة الإنسان الفلسطيني وتوفير بيئة آمنة وصحية له.

وفي ذات السياق استعرض م. محمد مصلح من الإدارة العامة للتوعية خلال عرضه لورقة عمل أهداف وانجازات ومشاريع وادوار ورسالة السلطة في مجالات البيئة المتعددة كما عرض بعض النشرات الصادرة عنها وكذلك المشاكل والأولويات البيئية  . 

 

 

 

انشر عبر