شريط الأخبار

أطول أربعين دقيقة في حياة أوباما

11:16 - 09 حزيران / مايو 2011

أطول أربعين دقيقة في حياة أوباما

فلسطين اليوم _ وكالات

اعتبر الرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي تابع مباشرة من البيت الأبيض عملية اغتيال  أسامة بن لادن، أن هذه العملية كانت "أطول أربعين دقيقة" في حياته.

 

وقال أوباما في مقابلة مع شبكة (سي بي اس) التلفزيونية "كان هذا الأمر أطول أربعين دقيقة في حياتي، ربما باستثناء إصابة (ابنته) ساشا بالتهاب السحايا حين كانت في شهرها الثالث وانتظار أن يطمئنني الطبيب إلى حالتها".

 

واذ لاحظ أن إخفاق عملية مماثلة نفت في دولة حليفة من دون إعلام سلطاتها كان يمكن أن يؤدي إلى "تداعيات كبيرة"، أقر أوباما بأنه عاد بالذاكرة إلى اخفاقين للقوات الأمريكية: في إيران العام 1980 حين أطلق الرئيس جيمي كارتر عملية لتحرير الرهائن المحتجزين في السفارة الأمريكية، وفي الصومال العام 1993 حين أسقطت مروحيتان أمريكيتان في مقديشو وتم سحل جثث الجنود الأمريكيين في الشوارع أمام عدسات المصورين.

 

وقال "نعم، تماما، عشية (العملية) كنت أفكر في ذلك... في تلك اللحظة، لم يكن ثمة دليل مباشر على وجود أسامة بن لادن في المنزل الذي قتل فيه، وروى أوباما "مع نهاية اليوم، كانت نسبة (وجوده) 55 في المئة، لم يكن في استطاعتنا التأكيد أن بن لادن كان هناك".

 

وأوضح الرئيس انه اتخذ قراره النهائي الخميس، علما أن العملية نفذت الأحد بتوقيت الولايات المتحدة. في تلك الأثناء، تابع أنشطته المعتادة وتكتم بشدة على التحضيرات للعملية.

 

وأكد أن "أشخاصا قلائل جدا في البيت الأبيض كانوا على علم. الغالبية الكبرى من كبار مستشاري لم يكونوا يعلمون"، لافتا إلى أن هذا الأمر شكل "عبئا" عليه.

 

وفي النهاية، تابع مباشرة العملية التي استغرقت أربعين دقيقة .

انشر عبر