شريط الأخبار

الأمين العام لحلف الأطلنطي: الوقت انتهى بالنسبة للقذافي

08:49 - 08 تشرين أول / مايو 2011

الأمين العام لحلف الأطلنطي: الوقت انتهى بالنسبة للقذافي

فلسطين اليوم _ وكالات

عبر أندرس فو راسموسن، الأمين العام لحلف شمال الأطلنطي، اليوم الأحد، عن تفاؤله بأن يكون "الوقت انتهى" بالنسبة للزعيم الليبي معمر القذافي، لكنه قال إن الصراع سيتطلب حلا سياسيا، وليس عسكريا.

 

وقال راسموسن لمحطة (سي.إن.إن) الأمريكية: "أوقفنا القذافي في مساره. الوقت ينفد أمامه. أصبح معزولا أكثر وأكثر" .

 وأضاف راسموسن أنه مع هبوب "رياح التغيير" المؤيدة للديمقراطية في شمال إفريقيا والشرق الأوسط ومقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، والضغوط على طالبان في أفغانستان؛ فإنه "متفائل جدا" بأن "وقت القذافي انتهى".

 

ويقصف طيران حلف الأطلنطي أهدافا عسكرية للحكومة الليبية، ويفرض منطقة حظر جوي منذ مارس بموجب قرار للأمم المتحدة.

 

لكن العملية لم تستطع منع سقوط عشرات القتلى في هجمات للقوات الحكومية على جيوب المعارضة في غرب ليبيا.

وقال راسموسن إنه من أجل إنهاء المأزق بين المعارضين والقوات الموالية للقذافي فإنه "يتعين أولا أن ندرك أنه لا يوجد حل عسكري. سنحتاج إلى حل سياسي."

 

و عما إذا كان من الممكن إنجاز مهمة حلف الأطلنطي لحماية المدنيين في حالة بقاء القذافي، فقال: "من الصعب تصور إنهاء الهجمات والفظائع والهجمات المنهجية ضد الشعب الليبي، طالما بقي القذافي في السلطة."

 

ودعا باراك أوباما الرئيس الأمريكي إلى الإطاحة بالقذافي. وقادت الولايات المتحدة الأسبوع الأول من هجمات حلف الأطلنطي على ليبيا؛ لكنها تخلت عن دور القيادة منذ ذلك الحين.

 

وعندما سئل مستشار الأمن القومي الأمريكي، توم دونيلون، في مقابلة أجرتها معه محطة (إيه.بي.سي) عما إذا كانت الولايات المتحدة ستوسع دورها في ليبيا، رد قائلا: إن حلف الأطلنطي "لديه كل الإمكانيات المطلوبة للقيام بمهمة حماية المدنيين وهو يقوم بها".

انشر عبر