شريط الأخبار

مجموعة من الثوار الليبيين يسلمون أنفسهم لقوات الحكومة

06:52 - 08 تشرين أول / مايو 2011

مجموعة من الثوار الليبيين يسلمون أنفسهم لقوات الحكومة

فلسطين اليوم _ وكالات

أفاد تقرير بثه التليفزيون الرسمي الليبي، اليوم الأحد، أن مجموعة من الثوار الليبيين في مدينة مصراتة غرب البلاد استسلمت إلى قوات الحكومة.

 

ونقل تليفزيون الجماهيرية، اليوم الأحد، عن متحدث عسكري قوله إن "عناصر من الجماعات المسلحة في مصراتة سلموا أنفسهم وألقوا أسلحتهم".

 

وشهدت مصراتة، ثالث أكبر المدن الليبية، بعضا من أسوأ أعمال العنف في البلاد. وقال الثوار إن ما لا يقل عن ألف شخص قتلوا حتى الآن في المدينة.

 

ويأتي هذا التقرير بعد أن اتهمت الحكومة قوات حلف شمال الأطلنطي (ناتو) بقتل عدة أشخاص في هجوم جوي على مناطق سكنية من المدينة.

 

وتولى الناتو قيادة العملية العسكرية الدولية في ليبيا منذ أكثر من 5 أسابيع، ويشن هجمات جوية لحماية المدنيين، وفرض منطقة لحظر الطيران بتفويض من الأمم المتحدة.

 

وقال الحلف، اليوم الأحد، إن الضربات الجوية الأخيرة التي شنها استهدفت 16 مستودعا للذخيرة و5 دبابات و20 مخزنا للمدرعات.

 

وأفاد موقع "برنيق" الإخباري المقرب من المعارضة، بأن قتالا اندلع بين قوات الحكومة والثوار في بلدة "جالو" النائية شرق البلاد، بعد أن هاجمتها قوات موالية للزعيم الليبي معمر القذافي.

 

بيد أن مقاتلي المعارضة تمكنوا من طرد قوات القذافي خلال هذه الاشتباكات، التي أصيب فيها 10 من الثوار في المدينة الواقعة بالقرب من مدينة أجدابيا.

 

ووفقا لتقارير واردة من معقل الثوار في بنغازي، جرت اشتباكات أيضا بين قوات الحكومة والثوار في العاصمة طرابلس اليوم الأحد.

 

من جهة أخرى، تردد أن الحكومة عرضت على المدنيين 50 ألف دينار ليبي (حوالي 42 ألف دولار) وشقة سكنية في حال انضموا إلى قوات القذافي.

 

واتهم الثوار مرارا القذافي بتوزيع أموال على أنصاره، وجلب مرتزقة أفارقة، للانضمام إلى قواته.

انشر عبر