شريط الأخبار

"الجهاد الإسلامي" تنظم وقفةً تضامنية مع ثلاثة من قياداتها في سجون الاحتلال

06:30 - 08 تموز / مايو 2011

"الجهاد الإسلامي" تنظم وقفةً تضامنية مع ثلاثة من قياداتها في سجون الاحتلال

فلسطين اليوم- غزة

تُنظم حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين صباح غدٍ الاثنين، وقفةً تضامنية مع عددٍ من الأسرى القادة في سجون الاحتلال قبالة مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر غرب مدينة غزة.

وقال القيادي في الحركة محمد الحرازين (أبو عبد الله):" إن الوقفة ستكون للتضامن مع الأسيرة المجاهدة قاهرة السعدي التي تدخل اليوم عامها العاشر في سجون العدو الصهيوني، ومع القياديين الشيخ بسام السعدي والشيخ طارق قعدان اللذين اعتقلا مؤخراً من منزليهما في جنين".

وكانت قوات صهيونية خاصة قد اعتقلت القيادي البارز في الجهاد الإسلامي بالضفة المحتلة بسام السعدي فجر الجمعة الماضية وسبقه بيوم واحد اعتقال القيادي طارق قعدان، الأمر الذي اعتبرته الحركة محاولة صهيونية لعزل الرموز والقيادات الوطنية عن جمهورها ومحاولة لتخريب الجهود المصرية التي أنتجت مصالحةً وطوت صفحة الانقسام الفلسطيني.

وأكد الحرازين أن هذه الفعالية المتواضعة تأتي كأقل الواجب المناط علينا تأديته تجاه قضية الأسيرات الحرائر بهدف التذكير بمعاناتهن من جهة، وعرفاناً من حركة الجهاد الإسلامي من جهةٍ أخرى بصمود القيادات الصابرة التي كابدت المرار وعايشت فصولاً من الألم ولا تزال تواصل دفع فاتورة التضحية والنضال.

وأشار إلى أن الوقفة ستحظى بمشاركة واسعة من شخصيات تمثل كافة القوى والفعاليات الشعبية الرسمية والأهلية، في مشهدٍ وحدودي يؤكد انحياز المجموع الوطني نحو قضية الأسرى.

ولفت القيادي الحرازين إلى أن هذه الفعالية التي تأتي بالتزامن مع الذكرى الثالثة والستين لنكبة فلسطين وفي ظل الاحتفاء الشعبي والجماهيري بتوقيع اتفاق المصالحة، تهدف لإيصال رسالة واضحة للعدو ولمن يراهنون على الحلول الاستسلامية مفادها بأن الثوابت والحقوق لا مجال فيها للتفريط أو المساومة أو المناورة.

 

 

 

 

انشر عبر