شريط الأخبار

وفاة حماة ابن لادن حزنا عليه بسوريا

10:41 - 08 حزيران / مايو 2011

وفاة حماة ابن لادن حزنا عليه بسوريا

فلسطين اليوم- وكالات

 توفيت حماة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، بعد إصابتها بسكتة دماغية في الرأس، حزناً على زوج ابنتها نجوى إبراهيم الغانم الذي قتل في عملية أمريكية بباكستان الأسبوع الماضي.

 

وقال مقربون من العائلة: إن حماة بن لادن السبعينية لم تتحمل صدمة إعلان الرئيس الأمريكي عن مقتل زعيم القاعدة في آبوت آباد، حيث فقدت الوعي ونُقلت إلى مستشفى اللاذقية في سوريا، وفارقت الحياة".

 

لكن العائلة رفضت الحديث عن تلقي العزاء في بن لادن، ونجله الذي قُتل معه في العملية.

 

والمتوفية هي والدة الزوجة الأولى لبن لادن، نجوى غانم، وهي ابنة خالته تزوجها عندما كان في سن الـ17 عاماً، بينما كانت هي في سن الـ15. وقد أنجب منها 11 طفلاً، قبل أن تتركه لتعود للعيش في سوريا قبل أيام قليلة من هجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة.

 

انشر عبر