شريط الأخبار

اتحاد نقابات الجامعات يعلن الإضراب غدا وبعد غد

08:44 - 08 تموز / مايو 2011

اتحاد نقابات الجامعات يعلن الإضراب غدا وبعد غد

فلسطين اليوم-رام الله

أعلن الناطق الإعلامي باسم مجلس اتحاد النقابات في الجامعات الفلسطينية موسى عجوة، أن المجلس قرر استمرار في إجراءاته النقابية المعلن عنها، وتصعيدها بخطوات جديدة، من ضمنها إقامة خيمة اعتصام أمام مجلس الوزراء، والقيام بمسيرة باتجاه مجلس التعليم العالي يوم الاثنين الموافق 16-5-2011.

وطالب مجلس الاتحاد بإقالة مجلس التعليم العالي الحالي واستبداله بكفاءات مهنية ووطنية من كافه قطاعات المجتمع الفلسطيني ومن الشخصيات الاعتبارية القادرة على تحمل المسؤولية الملقاة على عاتقه.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ عقده مجلس اتحاد النقابات في الجامعات الفلسطينية مساء اليوم السبت، برئاسة امجد برهم رئيس المجلس، وبحضور رؤساء النقابات في جامعة الخليل، وبوليتكنيك فلسطين، وبيت لحم، والنجاح الوطنية، والقدس، والعربية الأميركية، والأزهر،  والإسلامية، لتدارس آخر المستجدات المتعلقة بمطالب الاتحاد والإجراءات النقابية المزمع اتخاذها.

كما وقرر مجلس الاتحاد أيضا، أن تكون أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء (9+10+11 – 5- 2011 ) أيام إضراب شامل مع عدم تواجد العاملين في الجامعات، على أن يعقد يوم الاثنين 9-5-2011  اجتماعا للهيئة العامة للاتحاد (لأعضاء الهيئات الإدارية لنقابات الجامعات) واعتصام أمام مجلس الوزراء يتخلله مؤتمر صحفي للاتحاد.

كما أكد المجلس منع إجراء أي تعويض للدوام في أي صورة كانت بما في ذلك أيام العطل في الجامعات حتى التوصل إلى اتفاق حول مطالب العاملين، إضافة إلى ذلك فقد قرر الاتحاد مقاطعة العاملين في الجامعات لفعاليات حفلات التخرج.

وفي هذا الاتجاه، قال رئيس مجلس اتحاد نقابات العاملين في الجامعات الفلسطينية امجد برهم، ان الفصائل والتنظيمات الفلسطينية في الجامعات أعلنت اليوم السبت، عن وقوفها إلى جانب العاملين في الجامعات ودعمها لمطالبهم المشروعة، داعية مجلس التعليم العالي إلى ضرورة الإسراع في حل الأزمة حرصا على مسيرة الجامعات الأكاديمية والوطنية.

وأشار برهم إلى أن هذا الاجتماع جاء  بسبب استمرار مجلس التعليم العالي في تعنته تجاه مطالب العاملين في الجامعات واستمراره في المراوغة بدلا من التجاوب والتعامل البناء بهدف حل ألازمه المتفاقمة والحفاظ على المسيرة الأكاديمية في الجامعات الفلسطينية.

وحيا مجلس اتحاد النقابات اتفاق المصالحة بين حركتي فتح وحماس ودعاهما إلى تجسيد الوحدة الوطنية على ارض الواقع بما يضمن ألمحافظه على الثوابت الوطنية، مجددا بيعته للرئيس محمود عباس، وأشاد بمواقفه الثابتة من اجل إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

 

انشر عبر