شريط الأخبار

الأطر والمؤسسات الصحفية ترفض الاجتماع السري لنقابة الصحفيين

05:41 - 07 تشرين أول / مايو 2011

الأطر والمؤسسات الصحفية ترفض الاجتماع السري لنقابة الصحفيين

فلسطين اليوم: غزة

استنكرت الأطر والمؤسسات الصحفية عقد المجلس الإداري والأمانة العامة لنقابة الصحفيين اجتماعاً لهما الأربعاء الماضي الرابع من آيار (مايو) 2011 أقر خلاله "المسودة الأولى للنظام الداخلي" للنقابة.

وأعربت الأطر في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، عن استهجانها واستغرابها لإصرار المجلس الإداري والأمانة العامة غير الشرعيين على إقرار مسودة النظام في اللحظة نفسها التي كان فيها الإخوة في الفصائل الفلسطينية يحتفلون مع الأشقاء المصريين بتوقيع اتفاق المصالحة التاريخي. مؤكدة في الوقت ذاته على ضرورة وأهمية وجود نظام داخلي عصري للنقابة.

ورأت الأطر والمؤسسات الصحفية في عقد الجلسة وإقرار المسودة خلسة وبشكل منفرد بعيداً عن العمل الجماعي على قاعدة الشراكة ووحدة الأرض والمصير في فلسطين خطوة جديدة لا تبشر بخير، بل ربما تقود الساحة الصحفية الفلسطينية إلى مزيد من الانقسام والتشرذم والتوتر والصدام.

وأكد رفضها إقرار المسودة بهذه الطريقة التي تدل على أن القائمين عليها إنما يسيرون على النهج السابق نفسه، الذي حرم صحفيي قطاع غزة كافة من المشاركة في الانتخابات الأخيرة للنقابة التي جرت في الخامس من شباط (فبراير) 2010، وتم خلالها تزوير إرادة الصحفيين وتعيين ممثلين عن صحفيي غزة بغير وجه حق.

وقالت:"إن الاستمرار على هذا النهج وبالعقلية نفسها يتناقض مع روح العمل الجماعي والشراكة والوحدة الوطنية التي رسم اتفاق المصالحة طريقها الواضح للوصول إلى الأهداف المنشودة للشعب الفلسطيني، وللصحفيين الفلسطينيين وهم من طليعة الشرائح والفئات التي ناضلت ولا تزال من أجل حريتها وحرية أرضها ووطنها.

وأضافت انه وعلى الرغم من ترحيبها الحار بتنظيم انتخابات جديدة للنقابة بعد ثلاثة أشهر، وتمسكنا بالعملية الانتخابية الديموقراطية، إلا أنها تدعو المجلس والأمانة إلى وقف كل الإجراءات الأحادية والانفرادية وإشراك مختلف الطيف الصحفي الفلسطيني، والبدء بحوار صحفي شامل فوراً للتوصل إلى اتفاق حول كيفية وآليات إدارة العملية الانتخابية برمتها.

ودعت الأشقاء في نقابة الصحفيين المصريين والنقابات العربية واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين إلى الضغط على الأمانة العامة للنقابة من أجل وضع حد لهذا الوضع الشاذ الذي قسّم الجسم الصحفي الفلسطيني، والعمل على تنظيم انتخابات موحدة وحرة ونزيهة على قاعدة وحدة الوطن والمصير والمؤسسات.

انشر عبر