شريط الأخبار

عوض: أي أزمة مالية للحكومة القادمة ستنعكس سلباً على موظفي غزة والضفة معاً

03:26 - 07 تشرين أول / مايو 2011

لا حديث عن موظفين لغزة أو رام الله في ظل الوحدة

عوض: أي أزمة مالية للحكومة القادمة ستنعكس سلباً على موظفي غزة والضفة معاً

فلسطين اليوم: غزة

أكد وزير الخارجية في حكومة غزة د. محمد عوض أن الحكومة شرعت بدراسة رفع خصم 5% عن رواتب موظفيها التي تقتطعها لصالح العمال، وإضافة 10% علاوة معيشة أسوة بموظفين السلطة الفلسطينية.

وقال عوض لـ فلسطين اليوم:" أن الحكومة القادمة التي ستشكل باتفاق وطني ستتحمل مسؤولية دفع رواتب كافة الموظفين في الضفة والقطاع، وأن أي أزمة مالية للسلطة ستنعكس على كافة الموظفين في شطري الوطن.

وعن وضع الموظفين الذي عينتهم حكومة غزة عقب الانقسام قال عوض:" أن كل الموظفين هم موظفون وستشكل لجنة خاصة لدراسة وضع الموظفين خلال أربعة أشهر وستقدم الحلول وإعادة وضعهم وتسكينهم في الحكومة.

وأكد أن الحكومة القادمة ستعمل على توفير كامل الرواتب للموظفين وسيكون مصادر دخلها من الضفة والقطاع معاً، لافتاً إلى أن أي ضائقة مالية ستواجهها الحكومة القادمة ستنعكس على الموظفين في شطري الوطن، لأنه لا يمكن الحديث عن موظفين غزة ورام الله بشكل منفصل بعد المصالحة الفلسطينية، لأنها تمثل الجميع.

وعن رفع نسبة الخصم التي تقتطعها الحكومة في غزة لصالح العمال بواقع 5%، أوضح وزير الخارجية أن الحكومة تدرس رفعها أسوة بموظفين السلطة في الضفة الغربية التي لا يخصم عنهم هذه النسبة، بالإضافة إلى دراسة زيادة غلاء معيشة للموظفين بنسبة 10%.

وفي شأنٍ آخر أوضح عوض أنه حسب الوعود المصرية فإن معبر رفح سيعود للعمل قريباً كما كان في السابق في إطار الاتفاقات السابقة.

وفي شأن الاعتقال السياسي، أكد وزير الخارجية أنه لا يوجد معتقلين سياسيين في قطاع غزة، لافتاً إلى أن رئيس الوزراء أفرج عن عدد من المعتقلين قبل أيام كمكرمة منه ليسوا في الإطار السياسي. وقال "حتى اللحظة لم تفرج الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية عن معتقلين سياسيين". مضيفاً أنه لا معلومات عن الإفراج عن معتقلين في الضفة في إطار سري خشية على حياتهم، كما ذكرت بعض وسائل الاعلام.

انشر عبر