شريط الأخبار

هنية يؤكد أن قطاع غزة سيشهد نهضة بناء وأعمار

10:59 - 07 تموز / مايو 2011

هنية يؤكد أن قطاع غزة سيشهد نهضة بناء وأعمار

فلسطين اليوم- وكالات

 شدد إسماعيل هنية رئيس الحكومة الفلسطينية في غزة انه "من غير المسموح" عودة الفلتان الأمني في قطاع غزة مؤكدا أن قطاع غزة سيشهد "نهضة واسعة" في مشاريع البناء والأعمار.

وقال هنية في كلمة خلال حفل وضع حجر الأساس لمستشفى تخصصي حكومي في بلدة بيت حانون في شمال القطاع "طوينا إلى الأبد صفحة الفلتان الأمني ولا يمكن ان يسمح بعودته ..الاستقرار الأمني كان احد المكتسبات الإستراتيجية لا نسمج إطلاقا بأي مظاهر الفوضى تحت أي مبرر".

 

ودعا حكومة الائتلاف الوطني القادمة للحفاظ على "المكتسبات والمنجزات وصون الوضع الامني" وتابع "يجب أن نصون الوضع الامني للمواطن وللمقاومة".

 

وشدد هنية على الاستمرار في الحملات الامنية "ضرب الاذرع المتقدمة للاحتلال والعملاء" مذكرا انه قبل ايام "نفذنا احكاما بالاعدام صدرت في حق هؤلاء الخونة حتى تكون رادعة لامثالهم ..وحتى لا يفكر احد ان يشكل لنا عنصر اختراق وطني في صفوف شعبنا والمقاومة".

 

وبعدما اشار الى ان الامن الداخلي في قطاع غزة "متوفر" لحماية المشاريع التنموية قال ان "المرحلة القادمة ستشهد نهضة واسعة في الاعمار والمشاريع التنموية".

 

وتلقت حكومة هنية "التزاما رسميا" خصوصا من دولة قطر لاعمار ما دمره الجيش الاسرائيلي في غزة وقال هنية "تم الاتفاق بين امير قطر والقيادة المصرية ان يكون اعمار غزة على اجندة المشاريع المصرية القطرية وسيبدا في اقرب وقت ممكن".

 

واضاف هنية "تلقينا من البنك الاسلامي للتنمية ومقره في جدة تقديم 137 مليون دولار ستصرف الاربعاء القادم لمشاريع تعبيد الشواريع والصرف الصحي واقامة المدارس".

 

واوضح هنية ان المؤسسات الدولية وبينها برنامج الامم المتحدة الانمائي "يو ان دي بي" كانت تشترط عدم الاشراف على مشاريع في غزة اذا كانت مواد البناء أتية عبر الانفاق المنتشرة على طول الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر.

 

وتابع هنية "لكن عندما وجدت هذه المؤسسات الدولية ان الشعب استطاع ان يبدا مشاريع الاعمار الاهلي بالمواد التي تاتي من خلال الانفاق وهناك ابلغتنا انها على استعداد ان تشتغل حتى بالمواد الأتية من خلال الانفاق".

 

ويعمل في قطاع البناء ،الذي ظل حوالي اربع سنوات مشلولا، "13 الف عامل في قطاع غزة حاليا وفقا لهنية.

 

وقال هنية إن حكومته تدفع مليون دولار يتم جمعها من ايرادات الضرائب على السجائر والوقود المهربة من مصر شهريا لاقامة مشاريع متعددة في البنى التحتية بغزة و"ندعو الحكومة القادمة ان تواصل هذه المشروعات".

ويمكن ملاحظة مشروعات تعبيد الطرق واقامة شبكات المياه والصرف الصحي في مناطق مختلفة في قطاع غزة.

 

 

انشر عبر