شريط الأخبار

سعدات يهنئ الشعب الفلسطيني بالمصالحة من داخل أسره

10:14 - 07 حزيران / مايو 2011

سعدات يهنئ الشعب الفلسطيني بالمصالحة من داخل أسره

فلسطين اليوم _ وكالات

هنأ الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القائد الأسير أحمد سعدات أبناء الشعب الفلسطيني والأمة بتوقيع اتفاق المصالحة بين حركتي "فتح" و"حماس"، معرباً عن أمله أن يؤسس توقيع الاتفاق الشامل لإنهاء الانقسام من قِبل كل فصائل ومكونات شعبنا السياسية والاجتماعية لطي صفحة الانقسام والصراع غير الديمقراطي إلى الأبد.

 

وتمنى سعدات أن يُشكل هذا الاتفاق "بداية صفحه جديدة في العلاقات الوطنية وبأعمق مستوى للديمقراطية ينعكس في الممارسة، ويعيد الأمل لشعبنا ويُعزز صموده ومقاومته لمواجهة التحديات التي يفرضها استمرار عدوان الاحتلال الشامل، وكذلك دفع عجله إعادة بناء مؤسسات البيت الفلسطيني الداخلي على أسس ديمقراطية ووطنية وبشكل خاص م.ت.ف أداة وحدة شعبنا وأهدافه الوطنية وصيانة حقه بالعودة".

 

وثمّن سعدات كل الجهود المُخلصة التي بُذلت من أجل إنجاز هذا الاتفاق من قبل القوى والشخصيات الفلسطينية، خاصة الشباب، والأخوة والأشقاء العرب وحكومة مصر الجديدة وبشكل خاص ائتلاف حركة شباب الثورة، مشيراً إلى أن هذا الاتفاق جاء كثمرة لانتصار ثورتهم التي يأمل أن يتعمق مضمونها الديمقراطي ويُكلل بتصفية بقايا النظام القديم، وأن يؤسس نظام وطني ديمقراطي قادر على تحمل مسؤوليته القومية وقيادة لحركة التحرر القومي الديمقراطي العربي وأداة لتوحيد الأمة ونهضتها وتطورها على كافة الصعود وفي كل المجالات.

 

وشدد سعدات على ضرورة دعم هذا الاتفاق وتكريسه وتطويره وضمان عدم العودة إلى الوراء ووقف المناكفات والتحريض الإعلامي بكل أشكاله والإفراج عن كل المعتقلين على خلفية الانقسام أو الرأي أو مقاومة الاحتلال وأن يجري تنفيذها فور التوقيع الشامل على الاتفاق لأن من شأن ذلك تنقية المناخات وتوفير مقومات ثبات هذا الاتفاق وتطويره.

انشر عبر