شريط الأخبار

مسيرة حاشدة لحركة حماس في نابلس احتفالاً بالمصالحة

08:02 - 05 تموز / مايو 2011

حماس تخرج في مسيرة حاشدة بنابلس احتفالاً بالمصالحة

فلسطين اليوم: غزة

خرج المئات من أنصار حركة المقاومة الاسلامية (حماس) مساء اليوم الخميس في مسيرات حاشدة وسط مدينة نابلس ابتهاجا باتفاق المصالحة الفلسطينية، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ الانقسام الفلسطيني بحزيران 2007.

وتقدم المسيرة عدد من نواب كتلة حماس البرلمانية وقيادات حماس حيث ردد المشاركون هتافات الوحدة الوطنية ورفعوا شعارات ضد الانقسام.

وقال النائب حامد البيتاوي خلال مشاركته بالمسيرة إن الشعب الفلسطيني اليوم بات جسما واحدا في وجه الاحتلال(..) مشدداً على ضرورة الإفراج عن المعتقلين السياسيين من سجون الأجهزة الأمنية وإغلاق ملف الاعتقال السياسي".

وقال مروان صالح أحد عناصر حماس:"أن المصالحة الفلسطينية هامة ولكن الأهم التطبيق على الأرض وعدم الاحتكار والاحتكام إلى رأي المتعصب ثم على هذه المصالحة أن تخلق إستراتيجية جديدة لمقاومة الاحتلال الذي سعى ولا يزال لهدم هذه المصالحة والحول دون إتمامها".

ويرى صالح أن الفصائل جميعها مطالبة اليوم أكثر من ذي قبل بتحديد واجبات وحقوق كل منها على الآخر، والفهم الحقيقي لطبيعة القضية والوضع الفلسطيني، والشراكة في إدارة الصراع والأزمة مع العدو، وألا يصبح صديق اليوم بالمصالحة عدو الغد إذا ما اختلطت أوراق المصالحة وذهبت في مهب الريح.

وقال فهمي عواد :" أن اتفاق المصالحة جاء  لينعش آمالنا من جديد بالوحدة الوطنية التي انتظرناها طويلاً، فلا يمكن أن نعيد حقوقنا المسلوبة ونحن نعيش التشرذم والانقسام.

ويؤكد عواد انه آن الأوان لتوقيع المصالحة بين الطرفين بعد مرور  كل تلك السنين بانتظارها، لان الشعب الفلسطيني سئم هذا النزاع والصراع، والمصالحة فيها معاني كثيرة من وحدة وإخاء وارتياح نفسي لكل الفلسطينيين، والأمل بالاستقرار الذي بدا الشباب الفلسطيني يفقده شيئا فشيئا خاصة أن الوطن أصبح ذو اتجاهين لا ثالث لهما وهذا ما عزز عدم الثقة بان يبقى الفلسطينيين في موطنهم خاصة من فئة الشباب.

انشر عبر