شريط الأخبار

حاول ضباط الاحتلال منعهم..أسرى "الجهاد" ينظمون يوما وطنيا احتفاءً بالمصالحة

06:19 - 05 تموز / مايو 2011

حاول ضباط الاحتلال منعهم..أسرى "الجهاد" ينظمون يوما وطنيا احتفاءً بالمصالحة

فلسطين اليوم: غزة

نظم أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن عوفر الصهيوني, يوماً وطنياً شاركت فيه كافة الفصائل الفلسطينية, للتعبير عن فرحتهم ورضاهم بتوقيع اتفاق المصالحة في القاهرة.

وبدأت فعاليات الحفل بندوة جمعت كلمات لجميع الفصائل المشاركة, حيث افتُتِحَت بكلمةٍ لحركة الجهاد الإسلامي, شددت فيها على أن الوحدة الفلسطينية هي نجاح ونصر للوطن وأن الانقسام هو فشل وهزيمة للجميع.

وأوضح أسرى الجهاد أنهم كانوا يعانون من آثار الانقسام ملاحقةً واعتقالاً ومصادرةً للأموال وتكميماً للأفواه, مؤكدين في ذات الوقت أن : " بوحدتنا اليوم ترتقي هاماتنا ويهبط عدونا في وحل غيظه بعد فشله في مساومتنا وابتزازنا بالمال ليوقف مصالحتنا ويبقي نار الفتنة بيننا".

وتلا كلمة الجهاد كلمات باقي الفصائل الوطنية والإسلامية, أشاروا فيها إلى أن ما جرى من مصالحة بين أبناء الوطن الواحد هو حدث هام انتظره الأسرى طويلا , راجين أن تتم المصالحة وأن تتحول إلى واقع ملموس على الأرض.

وفي أجواء احتفالية عمت المكان, وزع أسرى الجهاد الحلوى ابتهاجا بالمصالحة , حيث حاول ضباط الاحتلال الغاضبين دخول ساحة القسم وإنهاء الاحتفال بالقوة, إلا أن الأسرى أصروا على البقاء, ليكتمل اليوم الوطني حسب ما خطط له الأسرى بجميع فقراته.

ودعا الأسرى في نهاية الاحتفال لتعميم مظاهر الوحدة الوطنية على باقي سجون الاحتلال.

انشر عبر