شريط الأخبار

بلير: على الحكومة الفلسطينية المقبلة تبني شروط الرباعية

05:17 - 05 تموز / مايو 2011

بلير: على الحكومة الفلسطينية المقبلة تبني شروط الرباعية

فلسطين اليوم- غزة

ذكر موقع صحيفة "هآرتس"، عصر اليوم، أن اللجنة الرباعية الدولية تضغط بشكل جدي على الحكومة الإسرائيلية لتحويل أموال الضرائب إلى السلطة الفلسطينية، في أعقاب المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

 

وتصل قيمة أموال الضرائب إلى ٣٠٠ مليون شيكل. نقلت الصحيفة أن وزيرة الخارجية الأميركية، هيلاري كلينتون، ومبعوث الرباعية، توني بلير، توجهوا في الأيام الأخير لرئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بهدف الضغط عليه لتحويل الأموال المستحقة للسلطة الفلسطينية.

 

وقال بلير لـ"هآرتس" إن "الحديث يدور عن أموال فلسطينية وإسرائيل ملزمة بتحويلها. هذا هو موقف الرباعية وكلينتون أكدت هذه النقطة". وأضاف من ما سيحصل بعد تشكيل حكومة الوحدة الفلسطينية هو أمر مغاير، وأن حالياً يرأس سلام فياض الحكومة الفلسطينية.

 

ونقلت الصحيفة عن بلير قوله إنه سيكون من الصعب على المجتمع الدولي دعم الحكومة الفلسطينية المقبلة إذا لم تتبن شروط الرباعية و"تنبذ الإرهاب" وتعلن إلتزامها بالإتفاقيات الموقعة. وقال: "سيكون من السهل العمل مع الحكومة الجديدة إذا التزمت بمبادئ الرباعية". وأوضح: "إن لم يحصل ذلك فإن الوضع سيكون معقداً، التبرعات تصل مع شروط واضحة جداً".

 

وأكدت الصحيفة أن نتنياهو يدعم موقف وزير المالية، يوفال شطاينيتس، الذي قرر إرجاء تحويل أموال السلطة الفلسطينية.

 

ونقلت الصحيفة أن نتنياهو رد على توجهات كلينتون وبلير بالقول إن قضية تحويل أموال الضرائب الفلسطينية قيد المراجعة لدى وزير المالية وأن القرار سيصدر في الأيام القليلة المقبلة.

 

ولفتت الصحيفة إلى أن وزير الأمن، إيهود براك، يرفض معاقبة السلطة الفلسطينية بوقف تحويل أموال الضرائب، ويرى أنه مخالفاً للإتفاقيات الدولية. كما حذر رئيس جهاز الأمن العام (شاباك) المنهية ولايته، يوفال ديسكين، من وقف تحويل أموال الضرائب، وقال أمس للصحافيين إن ذلك قد يؤدي إلى انهيار السلطة الفلسطينية وبالتالي تحمل إسرائيل مسؤولية الضفة والقطاع.

انشر عبر