شريط الأخبار

التجمع الإعلامي:استمرار تدهور الحريات الإعلامية في الضفة والقطاع

12:25 - 05 تشرين أول / مايو 2011

التجمع الإعلامي:استمرار تدهور الحريات الإعلامية في الضفة والقطاع

فلسطين اليوم- غزة

عبر التجمع الإعلامي الفلسطيني اليوم الخميس، عن أمله في أن تطوي صفحة إنهاء الانقسام كل أشكال الاعتداءات على الصحفيين الفلسطينيين وأن تمنح الصحفيين الحرية الكاملة لمواصلة عملهم دون تضييق .

ودعا التجمع الإعلامي في تقرير رصد الحريات الإعلامية العامة خلال شهر أبريل/ نيسان الماضي، إلى وقف كافة مظاهر المضايقات والتعديات على الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية و إطلاق سراح كافة الصحافيين المعتقلين في سجون الاحتلال و سجون الأجهزة الأمنية المختلفة في الضفة الغربية بمناسبة استعادة الوحدة الفلسطينية.

كما طالب التجمع الإعلامي كل من اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين وكافة المؤسسات الصحفية والحقوقية العربية والدولية إلى اتخاذ موقف حازم وفوري لوقف هذه الاعتداءات وتأمين حرية عمل الصحافيين، و بالتحديد في مدينة القدس المحتلة.

وحسب التقرير، فقد شهد شهر نيسان- أبريل تدهوراً كبيراً في الحريات الإعلامية في الأراضي الفلسطينية، حيث واصلت قوات الاحتلال الصهيوني اعتداءاتها على الطواقم الصحافية الفلسطينية في كل من الضفة الغربية و القطاع و مدينة القدس المحتلة على وجه التحديد.

و على المستوى الداخلي، لم تتوقف اعتداءات الأجهزة الأمنية الفلسطينية التابعة لحكومتي غزة و الضفة العربية على الصحافيين الفلسطينيين و الحريات الإعلامية.

و كان نبأ مقتل الصحفي والكاتب الإيطالي فيتوريو أريغون على يد جماعة فلسطينية المشهد الأكثر قسوة في مسلسل تدهور مستوى الحريات العامة في القطاع، حيث شكلت هذه الجريمة صدمة كبرى للشارع الفلسطيني بشكل عام، و الوسط الإعلامي بشكل خاص.

وخلال هذا الشهر رصد التجمع الإعلامي الفلسطيني خلال تقريره الشهري جمله من الانتهاكات و الاعتداءات توزعت بين " الضفة الغربية و القطاع".

 

وفيما يلي تفاصيل هذه الاعتداءات:

أولا: انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي:

2-4-2011: قوات الاحتلال الصهيوني تستدعي أحمد صيام مصور مركز معلومات وادي حلوة بالقدس المحتلة و تحقق معه حول عمله الصحافي في المركز.

5-4-2011: قوات الاحتلال الصهيونية تحتجز طاقم تلفزيون فلسطين على حاجز الحمرا شمال الضفة الغربية لخمس ساعات و منعتهم من الوصول إلى قرية بيت دجن للتصوير هناك.

7-4-2011: قوات الاحتلال الصهيوني تصيب الصحافي محمد المدهون مجلة البيادر السياسي في رأسه، جراء قصف لمنطقة عباد الرحمن في قطاع غزة.

9-4-2011:" قوات الاحتلال الصهيوني تحتجز المصور الصحفي المقدسي محمد صادق، في حي وادي حلوة الأقرب إلى المسجد الأقصى المبارك من جهته الجنوبية.

10-4-2011: قوات الاحتلال الصهيوني تصدر أمر بمنع الصحافي المقدسي امجد طاهر عرفة من السفر لفترة ستة أشهر، بعد الإفراج عنه بعد اعتقال دام شهر كامل، و إجباره على دفع كفاله ماليه 5000 شيكل.

14-4-2011: قوات الاحتلال الصهيوني تعتقل الصحفي عبد المنعم شلبي 44 عاماً من صحيفة الأيام، بعد اقتحام منزله في حي الإرسال بمدينة البيره وتفتيشه وتخريب محتوياته.

14-4-2011: قوات الاحتلال تصادر أجهزة البث الخاصة براديو "بيت لحم 2000" من مكانها في مدينة الخليل، للمرة الثالثة على التوالي.

وقال المدير الإداري للراديو جورج قنواتي 'تفاجئنا بغياب بث الراديو على موجة تردد 102،9 لجنوب الضفة الغربية، وبعد التحري والتفتيش تبين أن قوات الاحتلال اقتحمت مكان تواجد جهاز بث التقوية ومصادرته.

16-4-2011: قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم خيمة الصمود في بلدة سلوان و تعتدي على الصحافيين المقدسيين هناك، حيث أصيب الصحفي حمزة نجيب مصور بال ميديا، و الاعتداء على مصور موقع سلوانك، أحمد صيام، وتهديده بالسلاح في محاولة لوقفه عن تغطية الأحداث في المنطقة.

18- 4-2011:جنود الاحتلال يستهدفون الصحافيين أثناء تغطيتهم اعتصام أهالي الأسرى أمام سجن عوفر العسكري غربي مدينة رام لله، و يطلقون قنابل الغاز باتجاههم مما تسبب بإصابة العديد منهم بحالات اختناق.

22-4-2011: جنود الاحتلال يستهدفون الصحافيين الفلسطينيين و الأجانب أثناء تغطيتهم الأسبوعية لمسيرة بلعين ضد الجدار و الاستيطان و تصيب الصحافي خالد صبارنه (41عاما)، مراسل التلفزيون الإيراني.

24-4-2011: جنود الاحتلال و أفراد من الشرطة تمنع مصور فضائية " طيور الجنة" المقدسي فريد صالح من دخول المسجد لنقل فعاليات صندوق طفل الأقصى التاسع، ومهرجان الرسم الثالث لأحباب الأقصى، و تسلمه قرار إبعاده عن المسجد الأقصى مدة 15 يوما.

29-4-2011: قوات الاحتلال الصهيوني تستهدف الصحافيين خلال تغطيتهم للمواجهات التي اندلعت في سلوان إلى الجنوب من المسجد الأقصى المبارك، حيث أصيب خلال المواجهات مصور موقع سلوانك أحمد صيام برصاصة مطاطية في ساقه

 

ثانيا: الاعتداءات جراء الانقسام الداخلي:

4-4-2011: محكمة فلسطينية تؤجل النظر في قضية الصحفي علاء الطيطي الذي يمثل أمام المحكمة منذ تاريخ 4/11/2008، بتهمة العمل مع قناة الأقصى وإثارة الفتن.

9-4-2011:" الأجهزة الأمنية تعتقل مدير مكتب صحيفة الحياة الجديدة بنابلس رومل السويطي، و تفرج عنه بعد 10 ساعات من التحقيق معه.

10-4-2011:" الأجهزة الأمنية في القطاع تمنع الصحافية أمل طومان من السفر إلى الدار البيضاء في المغرب، للمشاركة في المؤتمر الإقليمي للاتحاد الدولي للصحافيين، وطالبوها "بتسوية أوضاعها مع الجهات المختصة".

12-4-2011: أفراد من جهاز الأمن الداخلي التابع للحكومة الفلسطينية في غزة تعترض الصحافي عبد الله مقداد مراسل إذاعة "القدس" و تمنعه من أداء عمله الصحافي أثناء حديثه على الهواء مباشرة مع أحد الأهالي وأوقفت البث.

12-4-2011: جهاز الأمن الداخلي في الحكومة الفلسطينية بالقطاع تعتدي على مراسلة قناة "الآن" الفضائية الصحافية ريتا إسحاق، خلال إعدادها تقريراً عن جمعية خيرية في شمال القطاع، و تعرقل عملها.

14-4-2011:الأجهزة الأمنية في السلطة الفلسطينية تعتدي على المصور الصحفي علاء الحيح واحتجازه لمدة ساعة في مقرها بدعوى قيامه بالتصوير دون إذن مسبق.

14-4-2011: اختطاف وقتل المتضامن الايطالي مع الشعب الفلسطيني الصحفي "فيتوريه اريغوني" مراسل صحيفة " مانفستو" الايطالية من قبل مجموعة من المسلحين في مدينة غزة.

24-4-2011: جهاز الأمن الوقائي بالخليل يعتدي بالضرب المبرح على الصحافي المعتقل لديها " إسلام عبد الكريم حلايقة", مما أدى إلى إصابته بفكه الأيسر ورضوض في أنحاء جسمه، و كان جهاز الأمن الوقائي اعتقل الحلايقة في 16 من الشهر نيسان.

27-4-2011: محكمة فلسطينية بالخليل ترجأ محاكمة الصحافي علاء الطيطي إلى يوم الأحد 29 أيار- مايو المقبل، للمرة ال 22 على التوالي خلال ثلاث سنوات ونصف السنة.

انشر عبر