شريط الأخبار

جدل بين الضفة وغزة..من هو رئيس الوزراء المتوقع!!

09:00 - 04 تموز / مايو 2011

جدل بين الضفة وغزة..من هو رئيس الوزراء المتوقع!!

فلسطين اليوم-وكالات

يبدي الفلسطينيون اهتماماً كبيراً باتفاق المصالحة بين «فتح» و «حماس»، ومن بين بنود الاتفاق الكثيرة يحظى اسم رئيس «حكومة التوافق» بالنصيب الأكبر من هذا الاهتمام.

ولا يكاد يخلو حديث بين شخصين أو أكثر في الشارع الفلسطيني من تكهنات في شأن هوية رئيس الحكومة، والتغيرات التي سترافقه، سلباً أو إيجاباً. ورفعت مطالبة القيادي في حركة «حماس» محمود الزهار بأن يكون رئيس الحكومة المقبل من قطاع غزة درجة حرارة النقاش الذي يشغل الشارع والنخب السياسية على السواء.

ومنصب الرئيس هو المنصب الأعلى والأهم في السلطة الفلسطينية، لكن منصب رئيس الوزراء بدأ يحتل أهمية كبيرة منذ الانتخابات العامة الأخيرة التي أجريت عام 2006، وفازت فيها حركة «حماس»، إذ قاد ترؤس أحد قادتها (إسماعيل هنية) الحكومة الى توقف المساعدات الدولية ما أدى الى حدوث أزمة مالية وتوقف رواتب الموظفين بصورة شبه كلية لمدة عام ونصف العام.

حتى تولى سلام فياض رئاسة الوزراء بحكومة رام الله وسعى لتطوير الاقتصاد وفق خطط أوروبية .

وبين حركتي فتح وحماس والحديث عن ترشيح احد المستقلين يبقى المواطن حار عن الشخصية القادرة عن إبعاد الساحة الفلسطينية عن دائرة الانقسام من جديد , وإنقاذ القطاع من الحصار الخانق.

انشر عبر