شريط الأخبار

داخلية غزة: نمتلك قدرة تلقائية على استقبال أي قافلة ونعمل ضمن خطة طوارئ متكاملة

10:42 - 03 تشرين أول / مايو 2011

داخلية غزة: نمتلك قدرة تلقائية على استقبال أي قافلة ونعمل ضمن خطة طوارئ متكاملة

فلسطين اليوم-غزة

أكد العقيد محمد خلف مدير عام جهاز الأمن والحماية بوزارة الداخلية على "القدرة التلقائية لجهاز الأمن والحماية في استقبال أي قافلة مهما كان حجمها".

 

وبخصوص الخطة التي وضعها الأمن والحماية لاستقبال أسطول الحرية (2) الذي اقترب موعد وصوله لقطاع غزة عبر البحر قال خلف :"نتعاون مع مختلف الأجهزة ولدينا غرفة عمليات مشتركة مع اللجنة الحكومية لاستقبال الوفود والقوافل.

قراءة وقدرة

وأشار خلف إلى تنسيقهم الكامل مع اللجنة الحكومية ووضعهم تصوراً حول خطة حماية أمنية، معتبراً أن الأرقام السابقة لأعداد القوافل والمتضامنين ممن دخلوا غزة تعطي قراءةً  لقدرة الأمن والحماية على توفير ما يلزم من حماية واستقبال لأي قافلة خلال 24 ساعة.

وأضاف :"نعمل ضمن خطة طوارئ متكاملة وتنسيق وتعاون كامل مع الجهات والأجهزة المختصة كافة".

وتحدث مدير عام جهاز الأمن والحماية عن إنجازات الجهاز طيلة السنوات الماضية من تولي الحكومة الفلسطينية زمام الأمور في غزة , والحرب التي أتت عليها ودمرت جل المقار الأمنية.

كما سرد تفاصيل ومعلومات عن أعداد المتضامنين الأجانب ممن دخلوا القطاع الساحلي مع انتهاء حرب الفرقان والبالغ عددهم بحسب العقيد خلف أكثر من 12 ألف أجنبي.

وكشف العقيد خلف النقاب عن إقامة أكثر من 700 من هؤلاء المتضامنين مع الشعب الفلسطيني المحاصر في غزة واستقرارهم فيها بشكل دائم أو شبه دائم.

وبالنسبة للحالة الأمنية السائدة في قطاع غزة خاصة بعد مقتل المتضامن الإيطالي فيتوريو أريجوني منتصف ابريل الماضي، أكد خلف أن الحالة الأمنية المستقرة جعلت المتضامنين يتحركون في غزة بكل أريحية واستقرار ويشعرون بالأمن والأمان.

وعزا السبب الرئيس في إقامة أكثر من 700 أجنبي في غزة بعد انتهاء الحرب مباشرة للوضع الأمني الجيد والمستقر الذي يعيشه القطاع.

فريق واحد

وزاد العقيد خلف في حديثه :"نعمل بروح الفريق الواحد مع مختلف الأجهزة الأمنية لإنجاز المهمات المتعددة عند استقبال الوفود والقوافل لكن إذا أردنا الحديث عن اختصاصات فالأمر واضح في تعلق هذا الجانب بجهاز الأمن والحماية".

ولفت إلى شكر الوفود حسنَ الاستقبال والحماية التي وفرتها لهم الحكومة الفلسطينية أثناء زيارتهم لغزة.

وبين خلف أن المتضامنين والشخصيات أرسلوا برقيات شكر للحكومة على دور أجهزتها الأمنية وخاصة الأمن والحماية على حسن الاستقبال وتوفير الحماية اللازمة لهم أثناء مدة إقامتهم.

وختم قائلاً: "الوضع والواقع الأمني الجيد في غزة دفع الأمين العام لعمرو موسى بعد انتهاء زيارته لغزة بالاتصال برئيس الوزراء إسماعيل هنية ليثمن الترتيبات الأمنية ووضوح ومهنية العمل الأمني لأفراد الأجهزة الأمنية في قطاع غزة".

انشر عبر