شريط الأخبار

حماد:الحكومة ستتشكل بناءً على برنامج "عباس"وستلتزم بتعليماته

10:14 - 03 آب / مايو 2011

حماد:الحكومة ستتشكل بناءً على برنامج "عباس"وستلتزم بتعليماته

فلسطين اليوم-وكالات   

اكد نمر حماد المستشار السياسي لرئيس السلطة محمود عباس بان الأخير سيجدد الالتزام الفلسطيني بالاتفاقيات الموقعة مع "إسرائيل" وبالحفاظ على المواقف الفلسطينية المنسجمة مع الشرعية الدولية خلال كلمته المرتقبة خلال توقيع اتفاق المصالحة الفلسطينية غدا الاربعاء في القاهرة.

وسيسعى عباس في خطابه الذي سيلقيه خلال احتفال توقيع المصالحة الفلسطينية في القاهرة الى ان يطمئن المجتمع الدولي بأن الجانب الفلسطيني لن يغير مواقفه في ظل المصالحة مع حركة حماس.

وأضاف حماد :"سنؤكد على ان القيادة الفلسطينية ملتزمة بالاتفاقيات الموقعة، وسيستمر الجهد الفلسطيني من اجل ضمان تأييد المجتمع الدولي لفكرة اقامة الدولة الفلسطينية والاعتراف بها على حدود عام 1967"(..) مضيفا :"انهاء الانقسام يجب ان يؤدي الى استمرار دعم وتأييد الموقف الفلسطيني دوليا والاستمرار في عزلة الموقف الإسرائيلي وليس العكس".

واشار حماد لصحيفة القدس العربي الى ان هناك ثلاثة مواقف من المصالحة الفلسطينية الأول المتمثل بالرفض الإسرائيلي للمصالحة والثاني الأمريكي الذي ينتظر ما سيسفر عنه اتفاق المصالحة وبرنامج الحكومة القادمة وذلك الى جانب الموقف الأوروبي الذي يطالب بان تكون المصالحة باتجاه تقوية الموقف الفلسطيني الرسمي. 

وأضاف حماد 'الاوروبيون ابلغونا بأن المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام هو انجاز على ان يؤدي الى تقوية الموقف الرسمي للسلطة. اي لا يعني ان السلطة تتراجع عن موقفها لصالح برنامج حماس الذي يتحدث عن لا للاعتراف باسرائيل'.

وشدد حماد على ان هدف القيادة الفلسطينية هو اقامة الدولة على حدود عام 1967، مشيرا الى ضرورة انهاء الانقسام للوصول لذلك الهدف، واضاف قائلا 'نحن نريد من حماس ان تقبل بالبرنامج الوطني الذي ادى لعزلة اسرائيل وعلى قيادات حركة حماس ان تدرك هذا'في اشارة الى ان برنامج عباس السياسي هو من فرض العزلة الدولية على اسرائيل وليس برنامج حماس.

وطالب حماد بأن توافق حماس على ان يكون برنامج الحكومة الانتقالية القادمة هو برنامج عباس.

وبشأن ان الحكومة الفلسطينية القادمة ليس لها علاقة بالشأن السياسي قال حماد 'ولكن هذه الحكومة عليها ان تقول بالنسبة لموضوع المفاوضات والعمل السياسي انه من صلاحية الرئيس وهي تؤيد سياسة الرئيس'، مشددا على ان برنامج عباس السياسي ادى للعزلة الدولية التي تعيشها اسرائيل حاليا.

واشار حماد الى ان اتفاق المصالحة الفلسطينية الذي سيوقع غدا الأربعاء في القاهرة يقتضي حل جميع سلاح المقاومة وبقاء سلاح شرعي فلسطيني واحد متمثل في المؤسسة الأمنية الفلسطينية، وقال 'هذا مدخل حتى اي اتفاق يمشي ويتقدم للأمام، اضافة للبرنامج السياسي الذي يقبله العالم الذي يتعاطى معنا على اساسه والذى ادى لعزلة اسرائيل'، متابعا ' ويجب ان يكون برنامج الحكومة القادمة منسجما ومتوافقا مع برنامج الرئيس'.

 

وتابع حماد 'الحكومة التي ، ستتشكل بناء على برنامج رئيس السلطة وتلتزم بتعليماته، ومهمتها واضحة وهي العمل على انهاء الحصار على غزة وتهيئة الاجواء للانتخابات وخلالها يتم ترتيب الوضع الامني بحيث نصل الى مرحلة ان هناك سلاحا شرعيا واحدا'.

 

انشر عبر