شريط الأخبار

فتح وحماس يتفقان علي التمسك بالتهدئة مع "إسرائيل"

10:02 - 03 كانون أول / مايو 2011


فتح وحماس يتفقان علي التمسك بالتهدئة مع "إسرائيل"

فلسطين اليوم- الاهرام ـ أشرف أبوالهول‏:‏ 

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة النقاب للأهرام عن أن حركتي فتح وحماس توصلتا إلي تفاهم شفوي بضرورة أستمرار التهدئة بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل بعد توقيع اتفاق المصالحة والمقرر أن يتم ظهر غدا الأربعاء في احتفال كبير بمركز المؤتمرات بالقاهرة‏.‏

وقالت المصادر أن ممثلي فتح وحماس الذين وقعوا اتفاقا للمصالحة بالأحرف الأولي يوم الأربعاء الماضي ناقشوا مع المسئولين الفلسطينيين مسألة التمسك باتفاق التهدئة الساري حاليا بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بغزة واتفقوا علي أهمية أن تلتزم أي حكومة يتم تشكيلها بعد التوقيع النهائي والشامل علي المصالحة بالتهدئة في مقابل أن تلتزم إسرائيل من جانبها بها وتقوم بتسهيل حركة الأفراد والبضائع علي المعابر.

واوضحت المصادر في تصريحات خاصة لمندوب الأهرام أن المسئولين المصريين الذين يرعون جهود المصالحة ناقشوا مسألة استمرار التهدئة مع ممثلي الفصائل الفلسطينية الذين التقوا بهم أمس الاثنين كما أن قيادة حركة حماس في دمشق وغزة أطلعت ممثلي الفصائل الأخرى علي هذا التفاهم الشفوي والذي تم التوصل إليه للسماح للحكومة التي سيتم تشكيلها بعد الاتفاق النهائي علي المصالحة بالقيام بعملية إعادة إعمار غزة وتسلم الأموال التي عرضتها الدول المانحة في أجتماع شرم الشيخ في فبراير2009 والتي تزيد عن أربعة مليارات دولار.

وفي الوقت ذاته أكدت مصادر مصرية للأهرام أن الأحتفال بالمصالحة غدا لن يشمل قيام الفصائل بالتوقيع العلني والجماعي علي الاتفاق ولكن كل فصيل سيوقع علي حدة خلال لقائه مع المسئولين المصريين الذين سيطلعونه علي الاتفاق قبل اجراء الاحتفال العلني غدا بمركز المؤتمرات.

ومن ناحية أخري وصل إلي القاهرة أمس عدد من وفود الفصائل الفلسطينية قادمة من غزة والضفة الغربية ودمشق للمشاركة في توقيع اتفاق المصالحة حيث وصل وفد جبهة النضال الشعبي الفلسطيني برئاسة الأمين العام للجبهة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور أحمد مجدلان ووفد حزب الشعب الفلسطيني, برئاسة أمينه العام صالح الصالحي ووفد حركة الجهاد الاسلامي برئاسة أمينها العام الدكتور رمضان شلح ونائبه الدكتور زياد النخالة.

 

 

انشر عبر