شريط الأخبار

طالبات الزيتون يعرضن عدة نقاط للتخفيف من خطر المولدات الكهربائية

03:34 - 01 حزيران / مايو 2011

طالبات الزيتون يعرضن عدة نقاط للتخفيف من خطر المولدات الكهربائية

فلسطين اليوم-غزة

طالبت مجموعة من طالبات مدرسة بنات الزيتون الإعدادية "ب", اليوم الأحد, وسائل الإعلام الفلسطينية لتخصيص مساحة كبيرة لتوعية المواطنين بطرق الاستخدام الصحيح للمولد الكهربائي والتعاون مع الدفاع المدني والمؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المحلي ذات العلاقة لتحقيق هذه السياسة.

جاء ذلك خلال مشروع المواطنة الذي نظمته الطالبات في المدرسة تحت عنوان, "المولدات الكهربائية بين الإهمال وسوء الاستخدام".

وأوضح بيان الطالبات الذي وصل "وكالة فلسطين اليوم" نسخة عنه, أن الهدف من هذا المشروع هو التعرف على أسباب هذه المشكلة وجمع المعلومات الكامنة عنها وتفسيرها.

ولفت البيان, إلى أن فريق المواطنة قام بزيارة جميع الجهات المعنية الحكومية منها وغير الحكومية حيث تم زيارة الدفاع المدني ومستشفي دار الشفاء بغزة والمراكز الحقوقية وبعض وسائل الإعلام.

ووضع البيان عدة معاير أمام المواطن لحظ سلامته وأمنه أهمها, قراءة تعليمات التشغيل الخاصة بالمولد قبل استخدامه تساعد في تخفيف المخاطر المحدقة بالمجتمع, وترك المولد خارج المنزل وبعيدا عن متناول الأطفال، وذلك لأن عوادم المولد سامة وخاصة غاز أول أكسيد الكربون.

وأضافت "أن توصيل المولد بالسلك الأرضي (التأريض) وذلك لتفريغ الكهرباء والشحنات الزائدة لتجنب الصدمات الكهربائية, والتأكد من سلامة التوصيلات الكهربية وملائمة الأسلاك أثناء التحميل مع المولد.

ووصى المشروع المواطنين لعدم التحميل الزائد على المولد بحيث يكون التحميل أقل من قدرة المولد، لتفادي حدوث أضرار في الأجهزة الكهربية أو المولد نفسه أو حدوث حريق من السلك المزود للطاقة.

ودعا, المواطنون لعدم توصيل سلك الطاقة من المولد بمآخذ الكهرباء في البيت وذلك خوفا من وجود راجع كهرباء من مصدر الكهرباء الرئيسي والذي قد يؤدي لإتلاف المولد والأجهزة الكهربية أو إلى حريق.

وبين مشروع الطالبات, إلى أن سبب الحوادث في قطاع غزة, هو تزويد المولد بالوقود قبل إطفاء المولد., بالإضافة لإشعال السجائر وعدم وعي المواطنين بخطورة استعمالها قرب المواد الحارقة سريعة الاشتعال.

انشر عبر