شريط الأخبار

تكتم صهيوني شديد على نتائج مناورات الجيش الأخيرة

02:12 - 01 تشرين أول / مايو 2011

تكتم صهيوني شديد على نتائج مناورات الجيش الأخيرة

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

ذكرت مجلة «جينز ديفنس ويكلي» العسكرية المتخصصة أنه وسط تكتم شديد، تمت أخيرا مراجعة نتائج سلسلة المناورات العسكرية، التي أجراها جيش الاحتلال وانتهت في 31 مارس الماضي، والتي وصفت بأنها جاءت لإعداد قوات الاحتلال للدخول في صراع على جبهات متعددة.

وأضافت المجلة أن المناورات لم تشمل إطلاقا للذخيرة الحية ولا تحركات برية مكثفة على امتداد الأسبوع الذي استغرقته، وشارك فيها قادة على مستوى رفيع من المخابرات الحربية وقيادة الجيش والبحرية وسلاح الجو الصهيوني.

وأوضحت المجلة أن المناورات شملت تقليدا لسيناريوهات متعددة، تشمل الدخول في صراعات مع من وصفوا بـ "أعداء إسرائيل" في المنطقة. وتضمن أحد التدريبات استجابة "إسرائيل" لنشوب حرب مع حزب الله في لبنان كنتيجة لهجوم على أهداف صهيونية عبر البحار.

وشمل سيناريو آخر الاشتباك مع مقاومين في قطاع غزة وكذلك مع سوريا وإيران، حيث يتابع الكيان عن كثب التطورات الجارية في سوريا حاليا.

وقال مخططون عسكريون صهاينة إنهم أخذوا في الحسبان التغيرات الراهنة في الشرق الأوسط، في تنسيقهم لهذه المناورات، التي أكدوا أنها جزء من الجانب التدريبي الروتيني لجيش الاحتلال.

ونقلت المجلة عن الجنرال "جرشون هاكوهين" مدير المناورات قوله: "إننا نعد الجيش الإسرائيلي لحرب يمكن أن تندلع في سياق التغيرات التي تحدث في بلاد قريبة من "إسرائيل"، وكذلك البلاد الأكثر بعدا".

انشر عبر