شريط الأخبار

ثلاثة أسباب تمنع تدخلاً عسكرياً بسوريا

01:26 - 01 تشرين ثاني / مايو 2011


ثلاثة أسباب تمنع تدخلاً عسكرياً بسوريا

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

ذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، إلى أنه يوجد ثلاث أسباب تمنع توجيه ضربة عسكرية دولية لسوريا لحماية المتظاهرين المطالبين بالإصلاح على غرار ما حدث في ليبيا.

وأوضحت الصحيفة في افتتاحيتها اليوم الأحد أن توجيه دول العالم ضربة عسكرية إلى سوريا يعد أمرا مستبعدا، بسبب وجود ثلاثة أسباب رئيسية.

وأشارت "معاريف" إلى أن السبب الأول هو غياب أي شكل من أشكال المعارضة السياسية الواضحة في سوريا، بمعنى أنه لا يوجد ساسة أو قادة للحركات الاحتجاجية من الممكن فتح باب الاتصالات معهم.

أما ثاني الأسباب وفقا للصحيفة فهو الخوف من إمكانية أن تتحول هذه الضربات إلى حرب شعبية ينتفض على إثرها الشعب السوري وبعض من القوى العسكرية الداعمة لدمشق، الأمر الذي سيسفر عن وقوع العشرات من المدنيين الأبرياء.

وأوضحت الصحيفة أن ثالث الأسباب التي تمنع شن عمل عسكري على غرار ما حدث في ليبيا هو عدم معرفة دول الغرب بالمكاسب التي قد تتمخض عنها مثل هذه الحرب.

ولفتت إلى أن ما يجري من عمليات عسكرية في ليبيا الآن سيجعل المجتمع الدولي يراجع مواقفه السياسية أكثر من مرة قبل أن يبادر بضرب سوريا، خاصة بعد فشل الحظر الجوي في وقف الهجمات على المدنيين أو التخلص من العقيد الليبي معمر القذافي.

انشر عبر