شريط الأخبار

السلطة الفلسطينية تطلق حملة دبلوماسية لدعم اتفاق المصالحة

05:17 - 30 تشرين أول / أبريل 2011

السلطة الفلسطينية تطلق حملة دبلوماسية لدعم اتفاق المصالحة

فلسطين اليوم: رام الله

أعلن مسئول في السلطة الفلسطينية السبت أنها أطلقت حركة دبلوماسية حثيثة مع الأطراف الدولية لإقناعها بأهمية اتفاق المصالحة الفلسطينية مع حركة حماس الذي تم التوصل اليه برعاية مصرية في القاهرة الاسبوع الماضي.

وتأتي هذه الحملة ردا على الهجمة الدبلوماسية التي شنتها إسرائيل على القيادة الفلسطينية اعتراضا على اتفاق المصالحة مع حركة حماس

وقال صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، في تصريحات إذاعية، إن السلطة تجرى اتصالات مكثفة "مع كل دول العالم خاصة الإدارة الأمريكية والدول الأوروبية لطلب دعم خطوة المصالحة الفلسطينية".

وأشار عريقات إلى أن الدول المذكورة أكدت للقيادة الفلسطينية أن المهم هو برنامج الحكومة القادم.

وشنت إسرائيل الجمعة هجوما سياسيا ضخما على اتفاق المصالحة مع حماس وطالبت المجتمع الدولي، وتحديدا الولايات المتحدة وأوروبا، بمقاطعة الحكومة الجديدة ما لم تستجب لشروط اللجنة الرباعية الدولية.

غير أن عريقات شدد على أن الهجوم الإسرائيلي "إنما هو ذريعة لعدم المضي قدما في عملية السلام" ، وقال "عندما كنا نطلب من نتنياهو المفاوضات على أسس واضحة كان يخاطب العالم قائلا مع من أصنع السلام، مع الضفة الغربية أم مع غزة ، مستخدما ذلك ذريعة لعدم المضي قدما في السلام".

وأضاف: "الحكومة الإسرائيلية لا يهمها الشعب الفلسطيني وواضح جدا من تصريحات قادتها أن المصلحة العليا للحكومة الإسرائيلية تكمن في استمرار الانقسام الفلسطيني وأنها تتخذ من أي مسألة داخلية فلسطينية كذريعة لعدم المضي في عملية السلام".

وفي سياق متصل، أعلن ياسر عثمان سفير مصر لدى السلطة الفلسطينية أن التوقيع على اتفاق المصالحة الفلسطينية سيتم رسميا بالقاهرة الأربعاء المقبل بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس وقادة الفصائل، وبينهم خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، وحضور رسمي مصري.

وأشار عثمان في تصريحات لصحيفة (الأيام) المحلية، إلى انه "تمت دعوة جميع الفصائل رسميا للقدوم إلى القاهرة من اجل المشاركة في هذه الفعاليات"، منوها إلى أن ممثلي الفصائل سيصلون إلى القاهرة بعد غد الاثنين المقبل.

وذكر السفير عثمان انه "فيما يتعلق بالخطوات التنفيذية اللاحقة، فإن هذا متروك للفصائل الفلسطينية.. مصر ستدعم كل الجهود الفلسطينية الهادفة لإنهاء الانقسام الفلسطيني".

ووفقا للدعوة المصرية التي تم توجيهها للفصائل، فإنه يتعين على قادة هذه الفصائل أن يتواجدوا في القاهرة بعد غد الاثنين على أن يعقد اجتماع يوم الثلاثاء تتم خلاله مناقشة محضر الاجتماع الذي وقعت عليه فتح وحماس في حين يجري الاحتفال رسميا بالاتفاق يوم الأربعاء في مقر جامعة الدول العربية.

وقعت حركتا فتح وحماس اتفاقا للمصالحة عقب اجتماع لوفدين من قيادتهما عقداه في القاهرة الأربعاء الماضي يتضمن تشكيل حكومة شخصيات مستقلة متوافق عليها، تتولى التحضير لانتخابات عامة خلال مهلة عام وحل باقي القضايا الخلافية.

انشر عبر