شريط الأخبار

بدعوة من الجهاد..اجتماع فصائلي بغزة يبحث مستجدات المصالحة

01:40 - 30 كانون أول / أبريل 2011


بدعوة من الجهاد..اجتماع فصائلي بغزة يبحث مستجدات المصالحة

فلسطين اليوم-غزة

أكدت الفصائل الفلسطينية اليوم, على دعم الاتفاق الذي وقعته حركتي فتح وحماس بالأحرف الأولي نحو المصالحة الفلسطينية, وتشكيل برنامج وطني حقيقي للتشاور بين الفصائل لإنجاز ملف المصالحة.

من جانبه أكد الشيخ خالد البطش القيادي في الحركة الجهاد الإسلامي, اليوم السبت, عقب اجتماع دعت له الحركة لمناقشة أخر المستجدات بخصوص المصالحة الفلسطينية, أن اجتماع الفصائل هو اجتماع شهري يضم كافة الفصائل للتشاور فيما بينها في التعرف على الموقف السياسي لكل فصيل.

 

كما أكد القيادي البطش, لمراسل "فلسطين اليوم" أن كافة الفصائل الفلسطينية بمن فيها فتح وحماس, أكدوا على أهمية دعم توقيع الأحرف الأولى لاتفاق المصالحة الفلسطينية.

 

وأوضح, أن الشعب الفلسطيني وفصائله بات مدركاً تماماً بأن استمرار الانقسام لا يخدم سوى الاحتلال الصهيوني, لافتاً, إلى ردة الفعل السلبية للاحتلال الصهيوني عقب توقيع حركتي فتح وحماس على الأحرف الأولي لاتفاق المصالحة, قائلاً, الاحتلال وكافة المحافل الدولية لا تدعم اتفاق المصالحة.

 

وأضاف القيادي البطش, اتفقت الفصائل على تشكيل برنامج وطني حقيقي للتشاور بين الفصائل الفلسطينية حول كافة القضايا البارزة على الساحة الفلسطينية وخاصة اتفاق المصالحة الفلسطينية.

وفي السياق ذاته قال القيادي البطش:" إن قطاع غزة جزء من فلسطين وأن أبو مازن جزء من أبناء الشعب الفلسطيني, فلا يوجد عائق أمني يمنع زيارة الرئيس لغزة بأي شكل من الأشكال, مرحباً بزيارة رئيس السلطة لغزة".

انشر عبر