شريط الأخبار

خبير : معبر رفح سيفتح للمسافرين فقط ولن يكون تجارياً

11:31 - 30 تشرين أول / أبريل 2011

خبير : معبر رفح سيفتح للمسافرين فقط ولن يكون تجارياً

فلسطين اليوم _ غزة (خاص)

غمرت الفرحة الشوارع الفلسطينية وذلك عقب إعلان حركتي فتح وحماس عن تحقيق الحلم الذي طالما تمنوه , والمتمثل في الاتفاق على المصالحة وإنهاء حالة الانقسام التي عانى منها الكثيرون طيلة السنوات الثلاث الماضية .

 

فيما عاش الفلسطينيون فرحة ثانية بإعلان وزير الخارجية العربية نبيل العربي عن فتحه لمعبر رفح البري الحدودي أمام الفلسطينيين بشكل دائم .

 

يشار إلى أن القرار المصري بفتح معبر رفح بشكل دائم يهدف إلى كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على الفلسطينيين في قطاع غزة.

 

وبعد إعلان العربي عن فتح المعبر سادت بين أوساط المواطنين تساؤلات عدة عن التغيرات التي ستحدث في عمل المعبر , وهل سيقتصر عمل معبر رفح على تسهيل حركة المسافرين , أم أن الأوضاع الاقتصادية ستشهد حالة من الانفراج عقب الحصار الجائر الذي أنهك قوى الفلسطينيين طيلة السنوات الماضية .

 

شبكة "فلسطين اليوم" الإخبارية أجرت مقابلة مع الخبير والمحلل الاقتصادي الدكتور سمير أبو مدللة أكد خلالها أن التسهيلات التي سيشهدها معبر فقط ستقتصر على حركة المسافرين فقط من طلبة ومرضى وحملة الاقامات , منوهاً أن التسهيلات لم يعلن عنها حتى الآن .

 

وعن اعتقاد بعض المواطنين بأن فتح المعبر سيؤدي إلى تحسين الأوضاع الاقتصادية , قال أبو مدللة :" معبر رفح غير مهيأ لإدخال السلع  أو استخدامه كبديل عن المعابر التي قام الاحتلال الإسرائيلي بإغلاقها في الآونة الأخيرة " , مؤكداً في الوقت ذاته أن تحويل معبر رفح إلى معبر تجاري يحتج إلى كثير من الأموال قد تصل إلى 100 مليون دولار تقريباً.

 

وطالب أبو مدللة في حديثه المؤسسات الحقوقية والدولية بالضغط على الجانب الإسرائيلي لفتح كافة المعابر المؤدية لقطاع غزة , والالتزام باتفاقية جنيف  التي تنص على أن "إسرائيل" هي المسئولة عن توفير السلع الرئيسية للفلسطينيين من كهرباء وماء , وذلك في حال استمرار احتلالها للأراضي الفلسطينية.

 

انشر عبر