شريط الأخبار

شرطة الاحتلال تحكم إغلاق بلدة سلوان بعد مواجهات مع المواطنين

06:28 - 29 تموز / أبريل 2011

شرطة الاحتلال تحكم إغلاق بلدة سلوان بعد مواجهات مع المواطنين

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

اندلعت مواجهات بين الشبان، وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، عقب صلاة الجمعة، وسط إغلاق مُحكم للبلدة ومنع حركة السيارات فيها.

وقال عضو لجنة الدفاع عن سلوان فخري أبو دياب: إن المواجهات اندلعت بعد صلاة الجمعة بخيمة الاعتصام بحي البستان، واشتدت بعد إغلاق الشوارع الرئيسية في البلدة التي تشهد تواجدا عسكريا كبير.

وأضاف: إن قوات الاحتلال تطلق كميات كبيرة من القنابل الغازية، والدخانية السامة على جموع المواطنين، مؤكدا أن الجنود يتعمدون إلقاء كميات كبيرة من القنابل على منازل المواطنين بحي البستان.

ولفت إلى أن المستوطنين في البلدة يلقون الحجارة على الشبان من بؤرهم الاستيطانية المرتفعة، بمشاركة شرطة وحرس حدود الاحتلال؛ الأمر الذي دفع الشبان لمهاجمة هذه البؤر بالحجارة والزجاجات الفارغة.

وكان العشرات من سكان حي البستان وأحياء أخرى من سلوان انتظموا بصلاة الجماعة بخيمة الاعتصام.

وركز خطيب الجمعة على التهديدات الإسرائيلية بإخلاء منزل أحد المواطنين في حي رأس العامود، إضافة إلى ملاحقة الاحتلال وجماعاته اليهودية المتطرفة لـ39 صاحب منزل بحي البستان لإخلاء منازلهم، تمهيدا لهدمها لصالح مشاريع استيطانية تلمودية تخدم أسطورة وأكذوبة الهيكل المزعوم.

وطالب بتعزيز صمود المواطنين في سلوان من خلال تعزيز تثبيتهم في منازلهم وأراضيهم.

 

انشر عبر