شريط الأخبار

قوات القذافي تشتبك مع الجيش التونسي

06:11 - 29 كانون أول / أبريل 2011


قوات القذافي تشتبك مع الجيش التونسي

فلسطين اليوم – وكالات

عبرت قوات الزعيم الليبي معمر القذافي الحدود إلى تونس اليوم الجمعة ودخلت في اشتباك مع قوات تونسية في بلدة الذهيبة الحدودية

وقال مصور من رويترز وسكان في الذهيبة إن قوات القذافي أطلقت قذائف على البلدة فألحقت أضرارا بمبان وأصابت ساكنا واحدا على الأقل وإن مجموعة من جنوده تحركت داخل البلدة في شاحنة.

وتلاحق قوات القذافي المناهضين له في منطقة الجبل الغربي الليبية المضطربة والذين فروا إلى تونس خلال الأيام القليلة المنصرمة بعد أن سيطرت قوات القذافي على النقطة الحدودية التي كان المعارضون يسيطرون عليها من قبل.

وقال مصور رويترز الزبير السويسي من البلدة "دارت اشتباكات كثيرة في البلدة هذا الصباح وأطلقت أعيرة كثيرة. اشتبك الجيش التونسي مع قوات القذافي.. وقتل بعض جنود القذافي."

وأضاف "أصيب العديد من رجال القذافي وهم في المستشفى في الذهيبة."

وقال ساكنان لرويترز إن قذائف سقطت على البلدة من مواقع لقوات القذافي على الناحية الأخرى من الحدود في ليبيا.

وقال علي وهو من سكان البلدة لرويترز عبر الهاتف "تسقط قذائف على المنازل... وأصيبت تونسية."

وأضاف في وقت لاحق أن القتال والقصف توقف. وقال "يمشط الجيش التونسي البلدة. ليس لدينا فكرة عن مصير قوات القذافي هناك لان الجيش التونسي أغلق بوابات البلدة ولا يسمح لأي شخص بالدخول."

وقال معارض ليبي إن المقاتلين المناهضين للقذافي استعادوا السيطرة على المعبر الحدودي الواقع بالقرب من الذهيبة. ومازالت الحكومة الليبية تسيطر بقوة على المعبر الرئيسي المؤدي إلى ليبيا والذي يقع إلى الشمال على مسافة تقطعها السيارة في ساعتين.

وقال المعارض أكرم المرادي في اتصال تليفوني "أنظر هنا من هذه النقطة إلى العلم الجديد (للمعارضة) يحلق على الحدود. الثوار سيطروا عليها.. المقاتلون من أجل الحرية. نحن الآن بصدد فتحه."

وأصدرت الحكومة التونسية بيانا في وقت متأخر من أمس الخميس أدانت فيه دخول القوات الليبية الأراضي التونسية وذلك بعد إطلاق قذائف من موالين للقذافي على الصحراء بالقرب من الحدود.

وقال بيان للخارجية التونسية إنه وبالنظر إلى خطورة ما حدث فإن السلطات التونسية أبلغت الليبيين باستيائها البالغ وطالبت باتخاذ إجراءات لوقف هذه الانتهاكات على الفور.

وهذه هي المرة الأولى التي تعبر فيها قوات برية ليبية الحدود لتدخل في الأراضي التونسية.

وقال سكان إن حشدا من الناس تجمع صباح اليوم في الذهيبة في محاولة لمنع قوات القذافي من دخول البلدة.

وقالوا إن الجيش التونسي أطلق النار في الهواء لتفريقهم وحث المتظاهرين على دخول منازلهم لتجنب القصف.

انشر عبر