شريط الأخبار

قراقع: "إسرائيل" تلاحق الأطفال القاصرين بشكل منهجي ورسمي

02:43 - 29 تموز / أبريل 2011

قراقع: "إسرائيل" تلاحق الأطفال القاصرين بشكل منهجي ورسمي

فلسطين اليوم _ بيت لحم

أكد وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله عيسى قراقع، أن حكومة الاحتلال ما زالت تلاحق الأطفال القاصرين بشكل منهجي ورسمي.

 

وأضاف، خلال استقباله للأسير المحرر الطفل رغد شمروخ (14 عاما) من مخيم الدهيشة، الذي أفرج عنه سلطات الاحتلال بعد قضاء مدة 8 شهور في الأسر، وكان يعتبر أصغر أسير فلسطيني في سجون الاحتلال، أن جيش الاحتلال اعتقل منذ بداية العام الجاري ما يزيد عن 250 طفلا قاصرا.

وأشار إلى أن 90% من الأطفال الأسرى، تقدّموا بشكاوي عن تعرضهم لشتى أنواع التعذيب والتنكيل خلال اعتقالهم، وكذلك تعرضهم للضغط والابتزاز وإجبارهم على توقيع إفادات باللغة العبرية لا يعرفون مضمونها ومحاكمتهم بطريقة جائرة، مبينا أن إسرائيل بذلك خالفت اتفاقية حقوق الطفل ومبادئ حقوق الإنسان.

 

من جانبه، نقل الأسير المحرر الطفل شمروخ صورة عن معاناة الأسرى الأشبال، من حيث حرمانهم من التعليم والزيارات، وما يتعرضون له من تعذيب وترهيب خلال استجوابهم في مراكز التحقيق وفي داخل المستوطنات.

ودعا شمروخ الذي كان محتجزاً في سجن (ريمونيم) مع 96 طفلاً فلسطينيا قاصرا، إلى الاهتمام بالأسرى الأطفال والتركيز على أوضاعهم، وفضح الممارسات الإسرائيلية بحقهم.

 

يشار إلى أنه لا يزال حوالي 300 طفل قاصر، يقبعون في سجون الاحتلال، من بينهم ما يقارب 30 طفلا أعمارهم أقل من 16 عاما.

 

وجدير بالذكر أن حكومة الاحتلال، تعتبر حسب قوانينها أن الطفل حتى سن (12 عاما) وليس (18 عاما)، وأنها تجيز لنفسها ملاحقتهم واعتقالهم ومحاكمتهم وفق الأمر العسكري رقم (132)، الذي يسمح لسلطات الاحتلال باعتقال الأطفال حتى سن (12 عاما).

انشر عبر