شريط الأخبار

إضراب عاملي الصحة في الضفة الغربية إلى أين؟

08:13 - 28 تشرين ثاني / أبريل 2011


إضراب عاملي الصحة في الضفة الغربية إلى أين

فلسطين اليوم: الخليل

ليست هذه هي المرة الأولى التي يتخذ فيها قطاع الصحة موقفا ضد الإجراءات التعسفية التي تجرى بحقهم ، ففي هذه المرة قرر القطاع الصحي  إصدار بيان يحمل  وزير الصحة المسؤولية عن حياة كافة العاملين في القطاع الصحي، بعد قيامه  بتحريض المواطنين ضد العاملين في القطاع ، والمس بهم جسديا أمام مستشفي رفيديا.

وشمل البيان بعض الإجراءات لاستمرار الإضراب منها الاعتصام أمام المستشفيات من الساعة 8 -11، وتوقيف العمل في العيادات الخارجية، بالإضافة إلى توقيف العمليات التي ممكن أن تؤجل ولا تؤثر علي حياة المواطنين، ومستودعات الأدوية واللوازم والصيانة والمختبرات المركزية، يكون دوامهم من 8-10 فقط ومن ثم التوقيع لدى لجنة إضراب الموقع والمغادرة..

والجدير بالذكر انه سوف يستثني من الإضراب أصحاب الأمراض المزمنة مثل السرطان والفشل الكلوي والتلسيميا ، وبالتأكيد حالات الولادة .

وأشارت النقابة في بيان لها أن أي مسؤول تسول له نفسه المس بأي موظف ملتزم بالإضراب'، مؤكدة أنها 'ستكون بالمرصاد وستحمي موظفيها بكل الوسائل'، مطالبة إدارة مستشفى طولكم بالتوقف عن أي ممارسات ضد الموظفين لالتزامهم بالإضراب أو غيره.

وأمهلت الجهات المختصة 72 ساعة بدأت يوم الأحد من المفترض أن تنتهي مساء الثلاثاء، قبل الدخول في خطوات تصعيديه أخرى.

طالب وزير الصحة فتحي أبو مغلي بوقف الإضراب فورا، مبررا ذلك بضرورة الالتفات إلى 'قضايا وطنية أكثر إلحاحا من المطالب الآنية للعاملين في القطاع الصحي'.

وأشار إلى وجود عجز كبير في موازنة السلطة إضافة إلى أزمة اقتصادية ، وقال أبو مغلي: 'نحن لسنا حكومة دولة. نحن حكومة سلطة نعمل على بناء دولة'.

نتيجة لهذا الإضراب وزير الصحة فتحي أبو مغلي في مكتبه برام الله صباح الثلاثاء، ووفدا من نقابة الأطباء بعضوية كل من نقيب الأطباء جواد عواد ونائبه رمزي أبو يمن وأمين سر النقابة خالد قادري وعدد من النقابيين ومن أركان الوزارة.

وقرر في الاجتماع الموافقة على تشكيل لجنة عليا للبحث في كافة المطالب التي رفعتها نقابة الأطباء لوزارة الصحة بسقف زمني حتى نهاية العام الحالي ، إضافة إلى  تشكيل لجنة من اجل الاجتماع والعمل على تذليل كافة المشاكل والمعيقات بالوسائل المهنية، وضمت في عضويتها كل من: الوزير أبو مغلي وصالح ثوابته من وزارة الصحة والأطباء جواد عواد من نقابة الأطباء ونعيم صبره رئيس المكتب الحركي المركزي للأطباء وعيسى قديمات من القطاع الخاص.

ودعت نقابة الأطباء كافة أعضائها إلى العودة لدوامهم كالمعتاد إثر الاتفاق الذي أعلن ظهر الثلاثاء, إلا أن المواطنين لا يزالون ينتظرون أمام مراكز الصحة المغلقة والتي لم تفتح حتى اللحظة.

انشر عبر