شريط الأخبار

الأشقر: بوحدتنا الوطنية قادرون على مواجهة إجراءات الاحتلال الانتقامية

06:11 - 28 حزيران / أبريل 2011

الأشقر: بوحدتنا الوطنية قادرون على مواجهة إجراءات الاحتلال الانتقامية

فلسطين اليوم: غزة

أكد النائب عن كتلة التغيير والإصلاح البرلمانية إسماعيل الأشقر أن الفصائل الفلسطينية بوحدتها الوطنية وتحقيق المصالحة قادرة على مواجهة وتحدي كل التهديدات وإجراءات الاحتلال الانتقامية تجاه المصالحة الفلسطينية، داعياً الشعب الفلسطيني أن يكون على قدر من المسؤولية في الصمود في مواجهة ما تهدد به دولة الاحتلال الصهيوني باتخاذ إجراءات انتقامية ضد الوحدة الوطنية.

وعلق الأشقر الأشقر في تصريح صحافي أمس على ما أعلن في القاهرة عن المصالحة بالقول إن "ما تم في القاهرة هو الموافقة على ملاحظات حركة حماس على الورقة المصرية المتعلقة بتشكيل اللجنة الانتقالية لمنظمة التحرير الفلسطينية وقد تم التوافق عليها، وتشكيل اللجنة الأمنية بالتوافق من قبل ضباط مهنيين يتم التوافق عليهم بمرسوم رئاسي، وتشكيل لجنة الانتخابات التي ستقوم بتسمية الأسماء وتصدر فيها مرسوم رئاسي، وتفعيل المجلس التشريعي الفلسطيني، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تشكل من الكفاءات الوطنية".

وأضاف: "باقي التفاصيل سيتم الاتفاق عليها بعد التوقيع الأسبوع القادم بروتوكولياً بحضور كل من خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والرئيس محمود عباس وباقي الفصائل الفلسطينية في جامعة الدول العربية بشكل نهائي ومن ثم البدء بإجراءات المصالحة بما تم التوافق عليه في الورقة المصرية".

وتابع الأشقر: "بوحدتنا وبتماسكنا وقوتنا نستطيع أن نتحدى الحصار كما تحديناه في قطاع غزة، كما أننا نستطيع أن نتحدى كل الإجراءات الصهيونية الانتقامية ضد الوحدة الوطنية، وأن نكون جبهة واحدة متماسكة قوية نحو المحافظة على حقوقنا وثوابتنا من دون التنازل عنها أو التفريط فيها، كما أننا نستطيع أن نربط على بطوننا بدل الحجر حجرين من اجل وحدتنا وحقوق شعبنا وثوابتنا الفلسطينية".

وشدد الأشقر على أن الضامن الحقيقي لإدامة اتفاق المصالحة هو الإرادة التي توفرت لدى حركة "فتح" والتي التقت مع إرادة حركة "حماس" ومع إرادة كل الصادقين من أبناء الشعب الفلسطيني.

انشر عبر