شريط الأخبار

حركة الجهاد: نرحب بالمصالحة بين فتح وحماس وموقفنا بعد الاطلاع على صيغة الاتفاق

10:01 - 28 تموز / أبريل 2011

حركة الجهاد: نرحب بالمصالحة بين فتح وحماس وموقفنا بعد الاطلاع على صيغة الاتفاق

فلسطين اليوم-غزة

رحَّب القيادي بحركة الجهاد الإسلامي الشيخ خالد البطش بالاتفاق المبدئي الذي تم بين حركتي حماس وفتح في القاهرة يوم أمس، داعياً لاستكماله لضمان سلامة الموقف الفلسطيني وعدم العودة للتناحر مجدداً.

وقال البطش في تصريحاتٍ إذاعية صباح اليوم:" إن التوصل للاتفاق يعتبر أولى الخطوات السليمة على طريق المصالحة"، متمنياً التوفيق للطرفين في إنهاء ما بينهما من خلاف.

وكانت القاهرة قد فاجأت الجميع أمس باحتضانها لقاء مصالحة بين حركتي حماس وفتح بالأحرف الأولى من المفترض أن يتوج الأسبوع المقبل بلقاء يضم مختلف قادة الفصائل لتوقيع الاتفاق النهائي، وهو الأمر الذي أثار سخط "تل أبيب" وحنق واشنطن.

وأوضح أن حركة الجهاد الإسلامي لم تطلع على صيغة الاتفاق، منوهاً إلى أنهم عندما يطلعون عليها سيدرسونها ويعلنون موقفهم منها.

وبيَّن البطش أنهم ليسوا طرفاً في الانقسام، لكنهم حريصون على التوافق الداخلي ولملمة الصف الوطني في مواجهة الأخطار التي تحدق بالقضية.

وفي تعليقه على موقف الإدارة الأمريكية ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو مما جرى، قال القيادي في الجهاد الإسلامي:" إن هذه المواقف تدلل على النوايا العدوانية، وأن كلاً من "تل أبيب" وواشنطن معنيتين بإدامة حالة الفرقة والخلاف على الساحة الفلسطينية".

وشدد على أن ذلك يتطلب منا بناء إستراتيجية وبرنامج وطني لمواجهة العدو الذي يحاول تفسيخ الموقف الفلسطيني.

انشر عبر