شريط الأخبار

رئيس سلطة جودة البيئة بغزة يشرح لوزير الزراعة المصري واقع البيئة الأليم

07:29 - 27 حزيران / أبريل 2011

رئيس سلطة جودة البيئة بغزة يشرح لوزير الزراعة المصري واقع البيئة الأليم

فلسطين اليوم- غزة

التقى د. يوسف ابراهيم رئيس سلطة جودة البيئة وزير الزراعة المصري د. أيمن حديد بمكتبه بمقر وزارة الزراعة المصرية وبحثا سبل التعاون المشترك وتبادل الخبرات والموارد المادية والبشرية خلال المرحلة الجديدة القادمة.

وفي كلمته أوضح د. ابراهيم عمق العلاقة التاريخية التي تربط بين مصر وفلسطين وخاصة قطاع غزة مبرزا ًدور مصر العظيم في القضية الفلسطينية ودفاعها عن حقوق الشعب الفلسطيني ومباركا لهم ثورتهم البيضاء التي استطاع من خلالها الشباب أن يقولوا كلمتهم وأن يغيروا واقعهم في نظرة منهم نحو أمل مصر ومستقبلها وحاضرها.

كما استعرض الجهد الدؤوب والعمل المستمر والذي تقوم به الحكومة في غزة من أجل الصمود ومواصلة المسير نحو الاستقلال والتحرير وما كان ذلك ليكون لولا دور مصر العظيم وجهودها في الدفاع عن حقوق إخوانهم في فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة.

كما شرح د. ابراهيم لنظيرة المصري الواقع البيئي الأليم الذي يعيشة قطاع غزة نتيجة الاحتلال الصهيوني الجاثم على فلسطين منذ ما يزيد عن 63 عاما وممارساته اللاأخلاقية بحق القضية الفلسطينية وذلك من خلال قصفه للبيوت وتدميرها على رؤوس اصحابها وتجريفه للأشجار والتربة وتدميره لشبكات المياه والصرف الصحي وقصفة لمولدات الكهرباء وحقنه للتربة الفلسطينية بالمواد السامة والمشعة والتي على رأسها اليورانيوم وسرقته للمياه الفلسطينية وتلويثة للهواء.

كما تمنى على الحكومة المصرية الجديدة خلال هذه المرحلة الناصعة من تاريخ مصر أن تولي اهتماما اكبر للقضية الفلسطينية من خلال تزويد غزة بالأجهزة والمعدات والخبرات اللازمة لتطويرها وارسال لجان متخصصة إلى قطاع غزة لدراسة الواقع البيئي وكذلك عمل لجان مشتركة في شتى القضايا التي تهم البيئة الفلسطينية وتوفير الدعم اللازم من اجل تدريب الكفاءات الفلسطينية للنهوض بالواقع البيئي في فلسطين وغزة.

كما بحث د. ابراهيم مع الوزير المصري تولي مصر عملية اعمار غزة بالكامل من خلال مد غزة بمواد البناء والتي يحرمها منها الاحتلال كالأسمنت والحصمة والحديد وتولي الشركات المصرية عملية البناء مثل شركة المقاولين العرب وغيرها لاستثمار الاموال العائدة في تطوير المشاريع الاسكانية والخدماتية في سيناء كما ناقش معه كل ما يتعلق بالنظام الاقتصادي والاستيراد والتصدير في اطار المنفعة المصرية الفلسطنية.

بدوره اثني الوزير المصري على هذه الزيارة والتي تعتبر الاولى من نوعها على هذا المستوى الرفيع والتي تأتي في اطار المصلحة الوطنية لمصر وفلسطين شاكرا الوفد على هذه اللفتة الطيبة مؤكداً على عمق العلاقة التي تربط بين البلدين قائلاً إن أولى اولياتنا هي فلسطين عامة وغزة على وجه الخصوص لأن اهل غزة هم أهلنا وهي وطننا الثاني ولن نسمح المساس بها كما وعد بدراسة المطالب الفلسطينية بجدية وعلى وجه السرعة وتشكيل لجان للمتابعة وأبدى استعداد وزارته لتوفير الدعم الفني في مجال التدريب ورفع الكفاءات الفلسطينية في النواحي الزراعية والبيئة بشكل عام كما وعد بتشكيل وفد مصري على أعلى مستوى لزيارة غزة للاطلاع على أهم القضايا التي يحتاجها قطاع غزة ورفع التوصيات علي وجه السرعة لعرضها على مجلس الوزراء ومناقشتها ومن ثم اعتمادها.

وفي ختام الزيارة قلد د. ابراهيم الوزير المصري الكوفية الفلسطنية وقدم له مجسم القدس تقديراً له ولجهود مصر في خدمة القضية الفلسطينية.

 

انشر عبر