شريط الأخبار

مواطنون مهددون بالتشريد "بالشيخ جراح" بعد مخطط بإقامة وحدات استيطانية

05:49 - 27 كانون أول / أبريل 2011


مواطنون مهددون بالتشريد "بالشيخ جراح" بعد مخطط بإقامة وحدات استيطانية

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

كشفت مصادر في بلدية القدس الاحتلالية، النقاب عن أن ما يسمى "اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء الإسرائيلية"، ستبحث الثلاثاء المقبل مخططًا استيطانياً جديدًا لبناء 386 وحدة استيطانية، على ثماني دونمات في حي الشيخ جراح بجورة النقاع (كبانية ام هارون) في مدينة القدس المحتلة.

وأوضحت أن ما يسمى براعي الاستيطان المعروف "آرييه كنج"، بالتعاون مع جمعية اليهود اليمينيين، تقدموا بهذا المخطط، الذي يحمل رقم (29465 ب)، بهدف "الحفاظ على المصلحة اليهودية في هذه المنطقة".

وحذرت مصادر فلسطينية من أنه في حال إقرار المشروع؛ فسيهدد مصير نحو ثلاثين عائلة فلسطينية يزيد عدد أفرادها على 280 فرداً في حي الشيخ جراح، التي تلقى جزءًا منها، قبل أيام، أوامر إخلاء المنازل.

وحسب المخطط؛ سيتم هدم هذه المنازل تمهيداً لتولي شركة (شاباري للاستيطان) الإشراف على عملية بناء 386 وحدة استيطانية على شكل (كوتيج)، بواقع خمسة طوابق لخدمة المغتصبين، بالإضافة إلى مدرسة وكنيس وروضة أطفال.

كما يتضمن المخطط ربط هذه المستوطنة، التي ستكون أكبر بؤرة استيطانية ضمن خمسة مشاريع استيطانية، سبق الحديث عنها، بالمشروع الثاني على المنازل الفلسطينية التي بنتها الوكالة والحكومة الأردنية، حيث يضم المشروع الثاني نحو 200 وحدة استيطانية إضافة إلى 23 وحدة في موقع فندق شيبرد و180 في كرم المفتي.

وكذلك يتضمن المشروع تغيير مسار الشارع الحالي لحي الشيخ جراح، كما سيتم إحاطته بجدار مرتفع، تتولى شركة حراسة خاصة حماية هذا الحي الاستيطاني، الذي سيعزل سكان شمال القدس عن البلدة القديمة.

ويدعي راعي الاستيطان "ارييه كنج" وجمعية اليهود اليمينيين أنه جرى تسجيل ملكية هذه الأراضي باسم الشركة، التي ستقوم بعملية البناء، مع أن هذه الأراضي، كما يؤكد خبراء مقدسيون، تعود إلى وقف سليمان درويش حجازي ومعو السعدي.

وأوضح الخبراء أنه تم الاستيلاء على هذه الأراضي عبر ما يسمى بـ "حارس أملاك الغائبين" ليقوم بتحويلها وتسريبها للمغتصبين، ضمن خطة تهويد القدس وترسيخ ضمها إلى الكيان الصهيوني، وذلك اعتمادًا على قرارات صادرة عن المحاكم المركزية والصلح الصهيونية، وكذلك أوراق بيع حارس أملاك الغائبين وأملاك المواطنين إلى المستوطنين والشركات الاستيطانية.

 

انشر عبر