شريط الأخبار

الاحتلال يحكم بالحبس المنزلي لمحامية بدعوى نقلها رسائل من أسرى إلى الجهاد

10:01 - 26 تشرين أول / أبريل 2011

الاحتلال يحكم بالحبس المنزلي لمحامية بدعوى نقلها رسائل من أسرى إلى الجهاد

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أفرجت سلطات الاحتلال اليوم الثلاثاء عن المحامية العربية سهير أيوب من مدينة عكا،  وحولتها إلى الاعتقال المنزلي بدعوى قيامها بنقل رسائل من أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال إلى أعضاء في حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة.

وكانت الرقابة العسكرية الصهيونية سمحت بالنشر الأربعاء الماضي عن أنه تم خلال الأسابيع الماضية اعتقال 4 محامين عرب بينهم أيوب يعملون في القدس بشبهة نقل رسائل من أسرى فلسطينيين ينتمون إلى حركة الجهاد الإسلامي إلى مندوبين عن الحركة في غزة.

ووفقا لتقارير صهيونية فإن قسما من الرسائل كان تتضمن سلامات وتمنيات بالشفاء لأقاربهم في غزة والقسم الآخر تضمن معلومات حول أمور تنظيمية وتعيين مسؤولين بين الأسرى وفي الحركة عموما وتنسيق إضراب الأسرى ومواقف الجهات أمام حركة حماس

وتزعم شرطة الاحتلال أن المحامين حصلوا على أجر مقابل نقل هذه الرسائل من تنظيم "مهجة القدس" وهو تنظيم أعلن الاحتلال عن إخراجه عن القانون في العام 2006.

وقالت شرطة العدو في بيان إن المحامين الأربعة اعترفوا بالشبهات المنسوبة إليهم وأنه تم العثور في منازلهم على وثائق متعلقة بالقضية.

وتم تقديم لائحة اتهام ضد المحامية سهير أيوب فيما لا يزال التحقيق مستمرا ضد الثلاثة الآخرين.

انشر عبر