شريط الأخبار

جيش الاحتلال يتعهد للمستوطنين بتأمين زياراتهم لقبر يوسف

09:02 - 26 تشرين أول / أبريل 2011

جيش الاحتلال يتعهد للمستوطنين بتأمين زياراتهم لقبر يوسف

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

تعهد الجيش الإسرائيلي بالاستمرار في حماية المستوطنين الذين يزورون قبر يوسف في نابلس والسماح بدخولهم إلى المكان بشكل منظم وقانوني وآمن.

وجاءت هذه التعهدات في أعقاب انتقادات وجهها قادة المستوطنين لجيش الاحتلال متهمين إياه بأنه لا يقوم بالإجراءات الكافية لحماية المستوطنين من جهة, وأنه يعمل على تقييد حرية المستوطنين الراغبين في زيارة القبر من جهة أخرى.

وأكد المتحدث باسم الجيش أن قواته تعمل كل ما بوسعها من أجل المصلين اليهود الذين يأتون إلى المكان من كافة أنحاء إسرائيل, مؤكدا أنه لا يتم منع أي شخص سواء كبار أو صغار من القدوم إلى المكان لتأدية الصلاة.

وأشار المتحدث إلى أن الجيش يقوم بتامين نحو 16 حافلة محصنة إلى المكان بمرافقة الجيش, موضحا أن أعداد الوافدين تضاعفت في العام الأخير.

وكان مستوطن صهيوني يدعى "بن يوسف ليفنات" وهو ابن شقيق الوزير ليمور ليفنات قد قتل برصاص شرطي فلسطيني قبل يومين خلال اقتحام مجموعة من المستوطنين لقبر يوسف في نابلس دون التنسيق مع جيش الاحتلال.

وحسب الرواية الفلسطينية فإن عشرات المستوطنين المسلحين اقتحموا ضريح يوسف دون تنسيق مسبق ودون وجود الجيش الإسرائيلي معهم، فقام الأمن الفلسطيني المتواجد بالمكان بإخبارهم انه يمنع عليهم دخول المكان دون تنسيق مسبق، إلا أن المستوطنين أشهروا سلاحهم بوجه الأمن الفلسطيني ورفضوا الانصياع لأوامرهم بالعدول عن دخول المكان ووقعت مشاجرات بينهم، فأطلق الأمن الفلسطيني النار بالهواء، وحين خروج الرصاصات بالهواء أطلق جنود الاحتلال النار من على البرج العسكري الإسرائيلي على جبل الطور مقابل منطقة ضريح يوسف ما أدى إلى مقتل مستوطن وإصابة 3 آخرين برصاص جيش الاحتلال.

 

واكدت ذات المصادر انه تم تشكيل لجنة تحقيق مشتركة فلسطينية اسرائيلية وباشراف امريكي للتحقيق في ملابسات الحادث.

انشر عبر