شريط الأخبار

الرقب رئيسياً لديوان الموظفين في حكومة غزة

03:10 - 26 تشرين أول / أبريل 2011

الرقب رئيسياً لديوان الموظفين في حكومة غزة

فلسطين اليوم:غزة

رحب ديوان الموظفين العام في حكومة غزة اليوم الثلاثاء برئيسه الجديد المهندس محمد الرقب والذي تولى مهامه مكلفاً برئاسة ديوان الموظفين العام, خلفاً للدكتور محمد المدهون الذي تولى بدوره حقيبة وزارة الشباب والثقافة.

وفور تسلمه مهام رئاسة ديوان الموظفين العام, عقد م. الرقب اجتماعاً مع مدراء الإدارات العامة في الديوان بهدف وضع خطوط أولية لعمل الديوان وإداراته المختلفة خلال المرحلة المقبلة.

وقال م. الرقب أن باب ديوان الموظفين العام سيبقى مفتوحاً لكافة أبناء المجتمع الفلسطيني دون تمييز, معتبراً ذلك بمثابة الواجب الكبير الملقى على عاتق موظفي الديوان والذي يتطلب الوقوف إلى جانب المواطنين والاستماع إلى همومهم.

وتطرق م. الرقب خلال كلمته إلى مسيرة ديوان الموظفين العام, مؤكداً أنه تابع عمل الديوان وانجازاته المختلفة طوال سنوات ماضية, معرباً عن أمنياته في بقاء الديوان كمؤسسة حكومية قوية ومستقلة تتمتع بهيبة كبيرة داخل منظومة العمل في السلطة الوطنية الفلسطينية.

وأشار م. الرقب إلى أن رضا الناس من رضا الله سبحانه وتعالى, وهو ما يجعل من خدمة المواطنين أمراً يعتز به كافة العاملين في ديوان الموظفين العام ويعمل على تطويره خلال المرحلة المقبلة.

وثمن م. الرقب دور الدكتور محمد المدهون وزير الشباب والثقافة والذي شغل في وقت سابق منصب رئيس ديوان الموظفين العام, مؤكداً أن الدكتور المدهون ترك أثراً كبيراً لا يمكن تجاهله من خلال إرساءه قواعد إدارية متينة في العمل الحكومي.

وأشاد م. الرقب بجهود كافة العاملين في ديوان الموظفين العام ودورهم الكبير في الحفاظ على مسيرته المليئة بالانجازات, مؤكداً أن المرحلة المقبلة تتطلب جهداً خاصاً من الجميع كي يتسنى لديوان الموظفين العام تلبية طموحات المواطنين والرقي بالمؤسسة والمساهمة في تطوير عملها.

وشدد م. الرقب على ضرورة العمل في ديوان الموظفين العام وفق معايير حقيقية بعيداً عن المزاجية والأهواء, مضيفاً أن التجانس مطلب هام وحقيقي من أجل تحقيق النجاح المتميز في دوائر ديوان الموظفين العام المختلفة.

وتعهد م. الرقب في نهاية حديثه بعقد اجتماعات منفصلة مع كافة الإدارات العاملة في ديوان الموظفين العام للاستماع إلى آراء الموظفين والاطلاع على قضايا ومشاكل كل إدارة, مؤكداً أن سياسة الباب المفتوح تمثل قاعدة رئيسية لا يمكن تجاهلها في العمل.

بدوره رحب م. سمير مطير نائب رئيس الديوان العام في كلمة المدراء برئيس الديوان الجديد, مؤكداً أن الآمال معلقة على المهندس الرقب لتقديم إضافات نوعية تساهم في تحقيق انطلاقة قوية في العمل وتساهم في الرقي والارتقاء بمختلف دوائر ديوان الموظفين العام.

انشر عبر