شريط الأخبار

مجلس الوزراء برام الله يسعى لوقف إضراب العاملين في القطاع الصحي

04:36 - 25 حزيران / أبريل 2011

مجلس الوزراء برام الله يسعى لوقف إضراب العاملين في القطاع الصحي

فلسطين اليوم-رام الله

 

قرر مجلس الوزراء في الحكومة الفلسطينية برام الله اليوم الاثنين, التوجه فورا إلى محكمة العدل العليا، لاستصدار قرار احترازي في إطار القانون، لوقف إضراب العاملين في القطاع الصحي.

 

وأوضح المجلس خلال اجتماع له اليوم في مدينة رام الله, أن القرار يأتي في إطار الحرص على الصالح العام المتضرر من استمرار الإضراب، لما يشكله من خطورة على مصالح المواطنين، وكذلك للحد من أثره على الخدمات الصحية الضرورية للمواطنين، ودون الإجحاف بالحقوق التي يكفلها القانون، مؤكدا أن باب الحوار لا يزال مفتوحا، وأن الحكومة ستستمر في تشجيع الحوار مع النقابات المعنية، بأقصى قدر ممكن.

وأشار المجلس إلى أنه شكل لجنة متابعة للقضايا الإجرائية التي تطرحها هذه النقابات برئاسة وزير العمل، وعضوية كل من ديوان الموظفين ووزارة المالية، وذلك من أجل المعالجة السريعة لبعض الجوانب الإجرائية المتعلقة بهذا الموضوع.

 

فيما أعلن مجلس الوزراء, عن عطلة رسمية الأحد القادم في 1-5-2011 في كافة الوزارة والمؤسسات الرسمية, بمناسبة عيد العمال العالمي.

 

وفي ذات السياق, استنكر مجلس الوزراء، الخطوات الإسرائيلية المتسارعة لتنفيذ المشاريع الاستيطانية لا سيما في القدس المحتلة، ومنها  إقرار مخطط بناء 800 وحدة استيطانية في حي جديد بمستوطنة "غفعات زئيف" شمال غرب القدس، إلى جانب مخطط آخر لبناء 900 وحدة أخرى بمستوطنة "غيلو" المقامة على أرض المدينة.

واعتبر أن استمرار "إسرائيل" في انتهاك قواعد القانون الدولي عبر مواصلة سياسة الاستيطان وغيرها من الممارسات إنما يقوض الجهود الدولية الرامية لإطلاق عملية سياسية جادة وقادرة على إنهاء الاحتلال.

وأدان الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة ضد شعبنا وممتلكاته في القدس المحتلة، والاستيلاء على 27 منزلا فلسطينيا في حي الشيخ جراح.

انشر عبر