شريط الأخبار

استقرار الوضع الصحي للطفل التميمي الذي أصيب الجمعة بالنبي صالح

01:45 - 25 حزيران / أبريل 2011

 

استقرار الوضع الصحي للطفل التميمي الذي أصيب الجمعة بالنبي صالح

فلسطين اليوم-رام الله

أكد المدير الطبي لجناح أبناء رام الله والطوارئ د. رشيد بكير، اليوم الإثنين، أن الوضع الصحي للطفل محمد بلال التميمي (11 عاما) من قرية النبي صالح مستقر وأنه سيخرج من العناية المكثفة.

وكان الطفل التميمي وصل إلى مجمع فلسطين الطبي يوم الجمعة الماضي، بعد أن تعرض لإطلاق قنبلة غاز عليه بشكل مباشر ومن مسافة قريبة من قبل جنود الاحتلال أثناء اقتحام القرية، ما أدى إلى إصابته في خاصرته اليمنى وتعرضه إلى رضوض وكدمات.

وأكد بكير أن التميمي خضع لكافة الفحوصات الطبية اللازمة وتم التأكد من استقرار وضعه إلا أنه سيبقى بالمستشفى للمتابعة والمراقبة.

وتحدث الطفل التميمي لـ'وفا' بصعوبة، مؤكدا تعرضه للإصابة أثناء وقوفه أمام منزل عمه بالقرية، وأنه جاء للمستشفى بعد أن أصابته قنبلة الغاز، ويرغب بالبقاء فيها حتى يشفى تماما، في حين بدا والده مرتاحا بعد أن طمأنه الأطباء على استقرار وضع ابنه الصحي.

 

انشر عبر