شريط الأخبار

صبيحات: نظام رواتب جديد منصف لأسر الشهداء

08:03 - 25 تشرين أول / أبريل 2011

صبيحات: نظام رواتب جديد منصف لأسر الشهداء

فلسطين اليوم-رام الله

عقدت اللجنة الخاصة بوضع نظام جديد خاص بحقوق أسر الشهداء، عدّة إجتماعات في مقر مؤسسة" رعاية أسر الشهداء والجرحى" وفي وزارة المالية في رام الله، وذلك بهدف تحسين ظروف أسر الشهداء، خاصة بما يخص المخصصات الشهرية.

 

وكان رئيس حكومة رام الله سلام فياض، وافق على تشكيل لجنة للقيام بهذه المهمة، مشكلة من:- خالد جبارين مدير عام مؤسسة رعاية أسر شهداء فلسطين، ومنذر رمضان، نائب مدير عام الأملاك الحكومية في وزارة المالية، على أن تنهي اللجنة عملها قبل نهاية شهر( أيار) المقبل.

وعقدت اللجنة أول إجتماع لها في مكتب المحاسب العام يوسف الزمر، بحضور إنتصار الوزير "أم جهاد" رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، حيث تم وضع الأسس التي سيتم وضع النظام الجديد وفقها.

 

وقال أمين عام تجمع أسر الشهداء محمد صبيحات: أن "اللجنة توصلت إلى تفاهمات حول عدّة نقاط، أهمها قيمة المخصص الأساسي لأسرة الشهيد المتزوج والأعزب، إضافة إلى قيمة العلاوات الخاصة بزوجة الشهيد وأبناء وبنات الشهداء، وتم التفاهم أيضاً على العلاوات الخاصة بالرتب العسكرية، وكذلك العلاوة الخاصة بأسر شهداء القدس والداخل، إضافة إلى علاوات خاصة بأسرة الشهيد وحيد الوالدين".

 

ولم يكشف صبيحات عن قيمة هذه العلاوات بسبب عدم إنتهاء عمل اللجنة حتى الأن، وكذلك حتى يتم الإتفاق على باقي النقاط الأخرى، منها العلاوة الإضافية لأبناء الشهداء عندما يلتحقون بالجامعات، وكذلك المبلغ التعويضي الخاص بتعويض أسر الشهداء عن الطرد الغذائي الذي كانت تحصل عليه هذه الأسر وتوقف توزيعه منذ عدّة أشهر.

 

كما ربط الأمين العام للتجمع، التوصل إلى إتفاق نهائي حول هذا الموضوع بالإتفاق حول مخصصات أسر الشهداء في الشتات، حيث تم الإتفاق المبدأي على أن يكون الحد الأدنى لمخصص أسرة الشهيد هو 250 دولار، لكن هناك حاجة إلى الإتفاق على باقي العلاوات الخاصة بأُسر الشهداء في الشتات، وهذا ما توقعه صبيحات أن يتم هذا الأسبوع، حيث غادرت اللجنة صباح يوم أمس إلى العاصمة عمان للإلتقاء مع مدراء مؤسسة رعاية أسر الشهداء في الشتات، وخاصة سوريا ولبنان والأردن، حيث سيتم مناقشة هذه القضايا، قبل أن يتم تثبيتها بالنظام.

 

وأوضح صبيحات أنه من المتوقع أن يتم صرف علاوة بقيمة 30% لأسر الشهداء في المخيمات الفلسطينية في لبنان خلال الفترة القريبة جداً، بناءً على قرار سابق للرئيس محمود عباس (أبو مازن) رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، مؤكداً أن هذه الزيادة لن تؤثر على الإتفاق النهائي لمخصصات أسر الشهداء في الشتات، بل على العكس، فإن هذه الزيادة المستعجلة التي أقرها الرئيس (أبو مازن) تؤكد مدى الحاجة الملحة للوقوف إلى جانب أُسر الشهداء خاصة في الشتات.

 

وتوقع صبيحات أن تنتهي اللجنة أعمالها قبل نهاية شهر (أيار) المقبل، وأن يتم رفع مسودة النظام الجديد، الخاص بأُسر الشهداء، إلى سلام فياض رئيس حكومة رام الله، للمصادقة عليه، على غرار النظام الخاص بالأسرى، وأن يتم البدء بتنفيذه في مطلع شهر تموز القادم، حسبما تم الإتفاق مع يوسف الزمر، المحاسب العام في السلطة الوطنية.

 

وقال الأمين العام لتجمع أسر الشهداء: أن "هناك تعاون كبير من قبل مؤسسة رعاية أسر الشهداء وكذلك من وزارة المالية، حول هذه القضية، مؤكداً ثقته العاليه بأن يتم في نهاية المطاف التوصل إلى إتفاق مرضي جداً لأسر الشهداء".

 

وأضاف أنه يشعر أن الجهود التي بذلها التجمع خلال الفترة الماضية، بدأت تحقق نتائجها، التي ستتضح خلال الأسابيع المقبلة.

 

 

 

انشر عبر