شريط الأخبار

في الذكرى الرابعة لاستشهاد مؤسس كتائب المجاهدين: كافة الوسائل مطروحة لتحرير أسرانا

01:28 - 24 تموز / أبريل 2011

في الذكرى الرابعة لاستشهاد مؤسس كتائب المجاهدين: كافة الوسائل مطروحة لتحرير أسرانا

فلسطين اليوم-غزة

 

أكدت كتائب المجاهدين, في الذكرى الرابعة لاستشهاد مؤسسها عمر عطية أبو شريعة "أبو حفص", أن كافة الوسائل والطرق مشروعة في تحرير أسرانا البواسل  وهم على رأس أولوياتنا.

وأشار الكتائب في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه, إلى أنها لن تنرك السلاح إلا في ساحات الأقصى المبارك, لأن فلسطين والدفاع عنها واجب شرعي ووطني وقومي ,والقدس المباركة في سويداء قلوبنا وبوصلتنا لن تحيد عنها.

ودعت الكتائب, لاستغلال كل الطاقات لفصائل المقاومة الفلسطينية للمواجهة القادمة مع هذا الكيان الصهيوني, وإنهاء الانقسام الفلسطيني على أساس أن فلسطين تحتاج جهد الجميع.

كما أكدت أن حقنا كفلسطينيين ثابت يتمثل في عقاب العدو المجرم على كل الجرائم التي يرتكبها على ارض فلسطين وخارجها.

وفي سياق منفصل أوضحت الكتائب في بيانها, أن الثورات العربية في وجه الظالمين والمستبدين تزيل عن جسد امتنا غبار الهزيمة والهيمنة الغربية.

وقد نظمت الكتائب فعالية جماهيرية بمناسبة الذكرى الرابعة "لأبو حفص" وقد تمثلت الفعالية في تنظيف مقبرة شهداء الشيخ رضوان ,حيث استمرت من الساعة التاسعة صباحا حتى الساعة الحادية عشر من صباح اليوم 24-4-2011م حيث شارك المئات من أنصار وكوادر الكتائب من مدينة غزة.

 

وتحدث المتحدث السياسي باسم الكتائب الشيخ عامر قاسم "أبو عبيدة" أن هذه الفعالية تأتي وفاء منا لدم الشيخ أبو حفص وكل شهداء شعبنا الأبي ولأموات المسلمين جميعا وحرصا على النظافة العامة للمسلمين لا سيما في المقابر.

 

وأكد أن الفكر الإسلامي الصحيح الذي زرعه أبا حفص حي في نفوس أبنائه ولكل محبي المقاومة والجهاد في فلسطين .

 

وفي سياق متصل أكد الناطق العسكري أبو بلال أن مجاهدي الكتائب في الذكرى الرابعة لرحيل أمينهم العام أمضى سيفا واصلب وعودا وأكثر عزما وهم مصرون على استرداد الحقوق بالجهاد والبندقية ومجاهدونا على أتم الاستعداد للدفاع عن شعبنا بكل ما أوتوا من قوة.  

 

انشر عبر