شريط الأخبار

الرواية الفلسطينية لمقتل المستوطن الصهيوني بنابلس

08:52 - 24 تموز / أبريل 2011

الرواية الفلسطينية لمقتل المستوطن الصهيوني بنابلس

فلسطين اليوم-وكالات

قتل مستوطن وأصيب ثلاثة آخرين في إطلاق نار بالقرب من مدينة نابلس، صباح اليوم الأحد.

وكانت مجموعة من المستوطنين قد تسلت في سيارتين إلى ضريح يوسف بالقرب من نابلس، الليلة الماضية، حيث جرى إطلاق الرصاص عليهم ما أدى إلى مقتل أحدهم على الفور وإصابة الثلاثة الآخرين.

محافظ نابلس جبرين البكري ، 'إنه تم فتح تحقيق في عملية إطلاق النار ومقتل مستوطن وإصابة آخرين، وأن الاستخبارات العسكرية ستعلن نتائج التحقيق فور التوصل إليها'.

وأكد البكري، أنه تم احتجاز دوريات الحراسة الفلسطينية التي تواجدت في المكان وقت إطلاق النار، مشيرا إلى أنه تم إطلاق النار من قبل قوات الأمن الفلسطينية بشكل تحذيري فور رؤية سيارتي المستوطنين، مؤكدا أن نتائج التحقيق ستعلن فور التوصل اليها.

وذكرت مصادر محلية في محافظة نابلس، أن جنود الاحتلال أغلقوا منذ ساعات الصباح الباكر حاجزي حوارة وبيت فوريك ومنعت المواطنين من المرور عبرهما.

وأوضحت هذه المصادر أن مواجهات تدور الآن في محيط ضريح يوسف بين الشبان وجنود الاحتلال، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي وقنابل الغاز المدمع تجاه الشبان ما أدى إلى إصابة العديد منهم بالاختناق.

وأكدت هذه المصادر أن مواطنا نقل إلى إحدى مشافي نابلس بعد إصابته برصاصة خلال المواجهات.

يذكر أن اليهود يعتبرون الضريح مكانا مقدسا، وبعد إقامة السلطة الوطنية تم إبقاء السيطرة الأمنية الإسرائيلية عليه حتى شهر تشرين أول عام 2000 حيث انسحبت القوات الإسرائيلية ونقلت السيطرة للسلطة الوطنية على هذا الموقع.

انشر عبر